كشفت دراسة علمية حديثة نشرت نتائجها مؤخراً عبر موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن ما يقرب من واحد من كل ستة أشخاص أصيبوا بالعته قبل وقت وفاتهم .
أظهر تقرير صادر عن الصحة العامة بإنجلترا، أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم مع الخرف أكثر من الضعف منذ 13 عاماً، من 6.6% فى عام 2001 إلى 15.8% فى عام 2014 .
ويعتقد أن ما يقدر بنحو 850 ألف شخص فى المملكة المتحدة البريطانية يعانون من الخرف، ومن المتوقع أن يرتفع إلى مليون بحلول عام 2025، ومليونى نسمة بحلول عام 2050، وفى عام 2014 كان هناك 73189 حالة وفاة .
وقال هيلارى إيفانز، الرئيس التنفيذى لمؤسسة أبحاث الزهايمر فى المملكة المتحدة: "هذه الأرقام تؤكد حقيقة لا مفر منها أن غياب أى علاج لوقف أو إبطاء الأمراض التى تسبب العته هو السبب".
وأضاف الباحثون أن الأمراض التى تهاجم الدماغ مثل الزهايمر لابد من الاعتراف أنها سبب وفاة العديد من الأشخاص، كما تقل فرص الرعاية بهؤلاء المرضى من قبل ذويهم .