أكدالدكتورعاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون، أن مصر قادرة على صنع ونشرالسلام في العالم أجمع وعلى التعايش السلمي والتنوع الحضاري،لافتا الىاننا نمتلك معالم سياحية ومحميات طبيعية نادرةلا يوجد لها مثيل في العالم .
وأضاف عبد اللطيف خلال تصريحات خاصة ل”محيط” أن مصرملتقى الحضارات والأديان،مؤكدا على قدرة المصريين على استيعاب الجميع،موضحا أن الأمن والاستقرار والسلام الذي تعيش فيه في مصرالان على عكس ما يروج له جماعات التطرف والارهاب.
وطالب بالتركيزعلى السياحة الدينية مع الاهتمام بالشاطئية،وغيرها مع استثمارالمواقع الدينية العديدة في سيناء والقاهرة والآثارالحضارية للترويج للسياحة الدينية،مؤكداعلى ضرورة تضافر جميع الجهود سواء الحكومية اوالقطاع الخاص لإنعاش السياحة في مصر.
وأشارالى ان عودة السياحة إلي طبيعتها ليست مسئولية وزارة السياحة فقط ولكن مسئولية دولة بأكملها ولابد من تحسين الصورة الذهنية للسائح عن مصر أولا مع ضرورة سرعة اتخاذ القرارات
وتوقع عبداللطيف ان تستعيد السياحة المصرية عافيتها قريبا بفضل الاستقرارالذي تشهده مصرفي السنوات الاخيرة ،داعيا العالم اجمع الى زيارة مصروالاستمتاع بمقومات الطبيغة الخلابة بها ،فضلا عن السياحة العلاجية والترفيهية لما تزخربه مصرمن معالم هامة ومقدسة.