نظم المئات من سكان مستعمرة كهرباء الدقهلية بطلخا اليوم إعتصاما أمام بوابات مدينة الكهرباء بعد قرار مجلس ادارة شركة الكهرباء بتشكيل لجنة لتحرير عقود إيجار للسكان المتواجدين بالمستعمرة حيث إن الشركة منحتهم تلك الشقق السكنية بعد أن تم تعيينهم منذ أكثر من 25عاما .
وشكل سكان المدينة السكنية دروع بشرية أمام بوابة المستعمرة لمنع أى شخص من دخول المدينة بعد أن قرر رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء تشكيل لجنة لتحرير عقود إيجار للشقق التى يقيم بها العاملون السابقون بالشركة والذين أحيلو إلى المعاش، وذلك لآنهم منذ أن كانوا يعملون بالشركة يقيمون بها دون أى مقابل أو سداد فواتير للمياه أو الكهرباء.
ورفض الموظفون السابقون والمهندسون وأسرهم دخول اللجنة ، ورفضوا التعامل معها أسوة بباقى إسكان شركات الكهرباء فى المحافظات الأخرى.
وأعلن سكان بالمدينة السكنية أنهم عاشوا حياتهم فى المدينة بدون دفع إيجار شهرى أو سدادا أى فواتير فى مقابل أنهم أفنوا حياتهم طوال عملهم بالشركة .
وقال محمد السيد على، رئيس اللجنة النقابية السابق وعضو مجلس إدارة سابق، أنه لمدة 12 سنة كان يعمل رئيسا للجنة النقابية بالشركة وبعد خروجه على المعاش يتقاضى معاش شهرى 1300 جنيه ، والشركة بعد أن أخذت منهم شبابهم تريد أن تحرر لهم عقود إيجار بمبلغ 650 جنيها فى الشهر، بالإضافة إلى تركيب عدادات مياه وعدادات للكهرباء.
وأضاف، لو حدث ذلك سأذهب لبيع المناديل على كوبري طلخا، ودخولهم للمدينة السكنية " المستعمرة " علي جثثنا لآننا لا يمكننا أن نتحمل تكاليف الإيجار والفواتير كما أن شركات الكهرباء فى المحافظات الأخرى لم تفعل مثلما تريد أن تفعل شركة الدقهلية وهذه سابقة لم يطالب بها أحد من قبل .
وانتظرت لجنة تحرير العقود بعيدا عن المدينة ولم تتمكن من الدخول أو تحرير أى عقد من العقود.

اعتصام العديد من الموظفين بالمعاش أمام المستعمرة

أسر الموظفين يرفضون تحرير العقود

اعتصام السكان وأسرهم أمام المستعمرة

الأطفال فى مقدمة الاعتصام

السكان يرفعون علم مصر ويطالبون الرئيس بالتدخل