قال أستاذ الاستثمار والتمويل بجامعة القاهرة، الدكتور هشام إبراهيم، إن الخطوة التي أعلن عنها الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بإدراج اليوان الصيني ضمن سلة عملات تحصيل رسوم السفن تعبر من القناة سيزيد من فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي بين القاهرة وبكين.
وأضاف إبراهيم خلال لقاء له ببرنامج “السوق” على فضائية “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي حسن فودة، أن هذه الإضافة إختيارية وليست إلزامية على مصر، مشيرا إلى أن مصر لديها سلة عملات تقوم بالتغيير منها كل فترة طبقا لاعتبارات الاقتصاد المصري وللأوضاع العالمية، لافتا إلى أن وجود موارد لمصر بـ”اليوان” تأتي من رسوم عبور قناة السويس سيزيد من التعاملات الاقتصادية بين مصر والصين.
وأوضح إبراهيم أن الميزان التجاري بين البلدين في صالح الصين حاليا، إذ تُصدر القاهرة لبكين صادرات بقيمة 1.5 مليار دولار وتستورد بقيمة 10.5 مليار دولار وبالتالي فإن الميزان التجاري في صالح الصين بحوالي 9 مليار دولار، مؤكدا أنه كلما زادت العلاقات الاقتصادية بين الدولتين ستزيد السياحة الصينية لمصر وسيكون هناك عبور للسفن الصينية عبر قناة السويس بشكل سيقلل من الفجوة الطبيرة في الميزان التجاري بين البلدين.