وجه وليد سليمان نجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، رسالة إلي الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، وقال " الحاوي " في رسالته انه كان يتمني أن يخرج كوبر في المؤتمر الصحفي، ليكشف أمام الإعلام والرأي العام أسباب استبعاده المفاجئ من صفوف المنتخب، حتي ولو كان الأمر لأسباب فنيه .. بدلا من توجيه نصيحة له.

وكان كوبر قد خرج في المؤتمر الصحفي، مطالبا وليد سليمان بالتركيز في التدريبات مع فريقه، علي خلفية ما تردد أن وليد هاجم الجهاز الفني للمنتخب عقب علمه باستبعاده من القائمة التي ستخوض مواجهة الكونغو 9 الجاري في برازفيل في مستهل مشوار الفراعنة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم "روسيا 2018".

وشدد لاعب الأهلي على انه لا يعتزم الدخول في معارك، لاسيما وان الواجب الوطني يحتم عليه دعم زملائه ومنتخب بلاده في تلك المرحلة المهمة، وهو ما دفعه لالتزام الصمت، قبل أن يخرج كوبر موجها إليه اتهاما في صورة نصيحة.

وأضاف "الحاوي الأحمر": "كنت أتمني أن يتم إخباري باستبعادي من المنتخب عن طريق أي مسئول في الجهاز الفني من خلال اتصال مباشر كما يحدث مع بعض الزملاء، واعرف سبب استبعادي في هدوء علي أن استفيد في حال وجود قصور من جانبي في أي شئ، ودون أن أفاجأ بالأمر عبر وسطاء أو من خلال وسائل إعلام".

ولفت إلى أنه مندهش من أمر استبعاده كونه كان في المعسكر الأخير للمنتخب الذي خاض وديتي غينيا وجنوب أفريقيا ، وخاض كل المباريات مع فريقه الأهلي في الدوري ، وظهر بصورة جيده بشهادة الخبراء والنقاد الرياضيين.