أنهى الشيخ خالد بن فيصل القاسمي استعداداته الأخيرة لرالي المغرب بنجاح قاطعا ما يزيد عن 100 كم من التجارب على متن سيارة البيجو 2008 دي.كيه.آر الفائزة برالي داكار 2016 ذات الدفع الخلفي وذلك بصحبة ملاحه الفرنسي إكزافير بانسيري.

وأكد الشيخ خالد بأنه بدأ في التأقلم أكثر على اسلوب قيادة السيارة وعلى طبيعة الأرض التي تختلف عن الصحراء الإماراتية إذ أن حوالي 30 بالمئة فقط من مراحل الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري" تكتسي بالكثبان الرملية والنسبة الأكبر عبارة عن خليط من السهول والجبال والطرقات الحصوية.