وزير الصناعة: طرح 2 مليون متر أراضى بمدينة السادات.. غدا

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بدء طرح أراضى صناعية جديدة بمدينة السادات على مساحة 2 مليون متر مربع مخصصة للأنشطة الغذائية والدوائية، لافتًا الى أن الهيئة العامة للتنمية الصناعية ستقوم بطرح كراسة الشروط الخاصة بالطرح، اعتبارًا من غد وحتى 27 أكتوبر الجارى.

وقال إن هذه الأراضى كاملة المرافق وسيتم تخصيصها أما بنظام البيع أو بحق الانتفاع لمدة 49 سنة قابلة للتجديد، مؤكدًا حرص الوزارة على إتاحة المزيد من الأراضى المرفقة لتلبية احتياجات خطط التنمية الصناعية بمختلف المناطق والمحافظات.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة قامت بطرح حوالي 6 ملايين متر مربع خلال الشهور القليلة الماضية بالمنيا وقويسنا وبدر وبورسعيد، وذلك ضمن خطة الوزارة الهادفة الى طرح 10 ملايين متر مربع مع نهاية العام الجاري.

ولفت قابيل إلى أن الوزارة تقوم حاليا باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو طرح مجمع صناعي متكامل بمدينة السادات للصناعات الصغيرة والمتوسطة يشمل 150 وحدة صناعية مبنية بنظام تسليم المفتاح وتتراوح مساحات الوحدات المطروحة من 900 متر وحتى 2000 متر، مشيرا إلى أن هذه المشروعات تأتى ضمن الـ500 مصنع التي تم عرضها على رئيس الجمهورية والجاهزة للتشغيل الفوري وتستهدف توفير المنشآت الصناعية الجاهزة للصناعات الصغيرة والمتوسطة لما يساهم به هذا القطاع في النهوض بالصناعة ودفع عجلة التنمية والإنتاج، وقدرته على توفير الكثير من فرص العمل للشباب وما يمثله من ركيزة أساسية لدعم وتنمية الاقتصاد القومي.

ومن جانبه أوضح اللواء إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية ان هناك عدد من الشروط يجب توافرها في الطلبات المقدمة لتخصيص هذه المساحات من قطع الأراضى والتي تشمل 82 قطعة أرض كاملة المرافق وبمساحات تصل حتى 30 ألف متر مربع، ومنها تقديم دراسة فنية طبقًا للتفاصيل الواردة بكراسة الشروط واستيفاء المستندات المطلوبة بمقر الهيئة هذا، فضلًا عن توريد تأمين ابتدائي لتأكيد جدية الحجز قدره 100 ألف جنيه نقدًا أو بشيك مقبول الدفع، يتم استكماله حال التخصيص إلى 25% من قيمة الأرض (في حالة البيع) أو 20 ألف جنيه (في حالة حق الانتفاع) ويتم استكماله بقيمة حق الانتفاع السنوي لمساحة الارض حال التخصيص أو رد المبلغ فى حالة عدم التخصيص مؤكدًا التزام الهيئة بإصدار تراخيص البناء خلال شهر من تاريخ استلام المستندات والتصميمات الإنشائية للمشروع عند التخصيص.

وكشف إسماعيل جابر أن أولويات التخصيص لهذا الطرح جاءت في مقدمتها مشروعات الصناعات الاستراتيجية التي يتم تخصيصها للصالح العام للدولة (سد فجوة استهلاكية - تصنيع منتج جديد لأول مرة وتحتاجه البلاد- صناعات مؤثرة في توفير الطاقة الجديدة والمتجددة.. الخ)، وتأتي كأولوية ثانية طلبات أصحاب الأنشطة القائمة خارج المناطق الصناعية أو داخل الكتلة السكانية والصادر لها رخص تشغيل وصادر له قرار إزالة أو غلقا ومطلوب نقلها خارج الكتلة السكنية، ثم طلبات التوسعات للمشروعات القائمة بنفس المدينة الصناعية كأولوية ثالثة، وأخيرا الطلبات التي لم تشملهم الأولويات السابقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا