عضو البرلمان العالمي للبيئة: 15 وزارة بمصر تبحث ظاهرة ارتفاع الحرارة لخطورتها

قال الدكتور وفيق نصير عضوالبرلمان العالمي للبيئة واستشاري الهندسة البيئية، أن التغيرات المناخية ظاهرة تواجه العالم في الفترة الحالية، وهي تعد جزء هام من المشاكل البيئية العالمية مشيرا الي ان هناك اكتر من 10 مشاكل رئيسية مرتبطة ببعضها تواجه العالم ابرزها المشكلة السكانية حيث أن التعداد السكاني أصبح الآن يقارب 8 مليار نسمة بعد ان كان 2.5 مليار عام 1950 ومن المتوقع زيادته الى 10 مليار بحلول عام 2050 بما يشكل زيادة مضطردة بشكل سريع والتي قد تتسبب في تدمير الحياة على الكوكب الارضي.

أكد نصير، ان من ضمن الحلول لتفادي التغير المناخي، ان تتجه دراسات ال 15 وزارة في مصر لتتضمن كافة تاثيرات ارتفاع الحرارة على كافة القطاعات المصرية كالزراعة ونقص المياه وارتفاع سطح البحر والتي تصل الى نصف متر مشيرا الي ضرورة وضع خطةا لتعايش مع الارتفاع المتوقع للحرارة.
وقال نصير، إن ارتفاع الحرارة يؤدي الى اختفاء فصائل كثيرة من الكائنات الحية فضلا عن اندثار معظم الكائنات الحية بالمحيطات والبحار لزيادة حامضية المياه نتيجة لارتفاع الحرارة الذي يسرع تفاعل ثاني اكسيد الكربون مع المياه.
وأوضح عالم البيئة، عن تاثير التغير المناخي على مصر ، ان هناك اتفاقيات بين الدول يتحرك العالم من خلالها وتتضمن الحد من ارتفاع درجات الحرارة من خلال الاتجاه الى مصادر الطاقة المتجددة واصفا مصر بالمفعول به وليس الفاعل .
ولفت نصير، إلى أن من ضمن الحلول لتفادي التغير المناخي، ان تتجه دراسات ال 15 وزارة في مصر لتتضمن كافة تاثيرات ارتفاع الحرارة على كافة القطاعات المصرية كالزراعة ونقص المياه وارتفاع سطح البحر والتي تصل الى نصف متر مشيرا الي ضرورة وضع خطةا لتعايش مع الارتفاع المتوقع للحرارة .

وضح نصير، انه لابد من وضع مركز تحكم يضع رؤية لتلافي المخاطر قبل حدوثها يتبع كافة الوزارات ليس البيئة فقط مشيرا الى ضرورة تفعيل التنمية المستدامة من خلال خطط مدروسة من اشخاص لديهم رؤية.
وتابع نصير ، ان البترول سهل استخراجه من باطن الارض وان مدة نفاذه تترواح بين 50 ل 100عام لافتا الي ان معظم الاتفاقيات البيئية لا تنفذ نظرا للمصالح السياسية بين الدول المعتمدة علي استخدام البترول والفحم مؤكدا على ضرورة التعاون على اكثر من محور وهي محور الدول العربية والافريقية والعالمية منح وقروض للدول النامية الغير مؤثرة والتي تتاثر بالاحتباس الحراري كمصر.

واشار إلى ان مكافحة الاحتباس الحراري والتغير المناخي تتكلف الكثير في بدايتها لكن بعد ذلك تكلفة ادارتها بسيطة قائلا ” لا أفضل الطاقة النووية ولكنها الحل الذى لجأت له الحكومه فى ظل غياب التخطيط للطاقة الجديده والمتجدده من ٥٠ سنه سابقه والتنميه المستدامه هى الحل الأمثل لمشاكل مصر البيئية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا