النائب خالد أبو زهاد: قانون "جاستا" ابتزاز سياسى للسعودية وبلطجة أمريكية

أكد النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة، عضو لجنة الشئون العربية، أنه سيتقدم ببيان عاجل إلى رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال بشأن قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" والذى أقره الكونجرس الأمريكى ضد السعودية، لإعلان موقف البرلمان المصرى من هذا القانون.
وشدد " أبو زهاد" فى بيان له، اليوم السبت، على أن قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب"، والمعروف باسم قانون "جاستا" ما هو إلى ابتزاز سياسى وبلطجة من جانب أمريكا، مضيفًا أن أمريكا دولة تعمل لمصالحها فقط، ولا يمكن أن يراهن عليها حليف قريب أو بعيد.
وطالب "عضو لجنة الشئون العربية" بضرورة وجود تحرك عربى وخليجى موحد ضد البلطجة الأمريكية، مؤكدًا أن وجود موقف عربى حاسم سيمنع مثل هذه القوانيين المشبوها والتى تمثل انتهاك لسيادة الدول.
وأضاف "أبوزهاد" أن المملكة السعودية أعلنت وقوفها ضد ما حدث فى 11 سبتمبر، ولم يثبت تورطها من قريب أو بعيد فيما حدث، فلماذا يصدر قانون لمعاقبتها وأخذ أموالها بالباطل.
وتابع: "فى الوقت نفسه نرى أمريكا خاضت حرب رسمية على العراق وقامت بقتل وانتهاك وتعذيب لاكثر من 2 مليون مواطن عراقى، فلماذا لا نطالب بتعويضات ضد كل هذه الجرائم؟، مع العلم أن الولايات المتحدة اعترفت أنها خاضت حرب نتيجة لتقارير استخبارتية خاطئة".
وأشار "أبو زهاد" إلى أن العالم أصبح يكيل بميكالين ولا عبرة بأى منظمات دولية ولا مواثيق أو معاهدات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا