وزير الدفاع يشهد حفل تخرج الدفعة 150 من كلية الضباط الاحتياط

شهد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 150 من كلية الضباط الاحتياط دفعة الشهيد نقيب احتياط محمد حسام الدين عبدالفتاح الهواري ، والذي سميت الدفعة باسمه تقديرا وعرفانا من القوات المسلحة لمجهوداته في حرب أكتوبر المجيدة ؛ إثر استشهاده في أعمال قتال الجيش الثالث الميداني وقد تمت ترقيته من الرئيس محمد أنور السادات إلي رتبة نقيب احتياط ومنحه نوط الواجب العسكري.
وبدأ الاحتفال ، الذي يواكب ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة ، باستعراض مجموعات من الطلبة للمهارات الرياضية والبدنية التي اكتسبوها خلال دراستهم بالكلية واتقان فنون الاشتباك والدفاع عن النفس والقتال المتلاحم باستخدام السلاح وبدونه وعرض المهارات الخاصة بالكاراتية والكونغوفو ومهارات الاشتباك الحر والتعامل مع أكثر من خصم في وقت واحد وبتنفيذ عدد من التمرينات الرياضية بالغة الصعوبة واجتياز الموانع المتحركة واستعراض كمال الأجسام ، بما أظهر مدى ما يتمتعون به من قوة بدنية ومهارة عالية تؤهلهم لتنفيذ أصعب المهام تحت مختلف الظروف.
وشكل الطلبة بأجسادهم عددا من اللوحات والتشكيلات الجماعية التى حملت اسم مصر وعلمها ورقم الدفعة 150 ضباط احتياط في لوحة تعبيرية عن مدي اعتزازهم بوطنهم.

وتضمنت العروض إظهار ما وصل إليه ضباط الدفعة 150 من كلية الضباط الاحتياط من مستوى علمي يتواكب مع العصر وما يفرضه التطور التكنولوجي من خلال عرض أهم المبتكرات والوسائل والأبحاث العلمية التي توصلوا إلى تنفيذها بإشراف من ضباط الكلية ، حيث بلغ عدد البحوث أكثر من 45 بحثا و8 نماذج ابتكارات علمية يمكن استخدامها في المجال المدني والعسكري.
واختتم الاحتفال بالعرض العسكري التي شاركت فيه مجموعات من طلبة الكلية يتقدمهم حملة الأعلام.

وأعلن نائب مدير الكلية نتيجة التخرج للدفعة 150 من كلية الضباط الاحتياط والتي بلغت نسبتها 100% ، فيما أعلن مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة قرار التعيين ومنح أوائل الخريجين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية الذي صدق على منحه لهم رئيس الجمهورية وردد الخريجون قسم الولاء.‎
وألقى اللواء أركان حرب عبدالمنعم عبدالحميد إمام مدير كلية الضباط الاحتياط كلمة أكد فيها على الدعم المتواصل الذي توليه القيادة العامة للقوات المسلحة لبناء عقول يقظة تتسلح بالعلم والانضباط والتضحية من أجل مصر وأوصى فيها الخريجين بالعمل بروح الفريق ومواصلة الإطلاع والتثقيف علي كل ما هو حديث في مجالات العلم والمعرفة والاستفادة من إمكانات القوات المسلحة العلمية والعسكرية وخبرات وتجارب قادتهم والحفاظ علي أسلحتهم ومعداتهم والعمل علي تطوير أدائها للحفاظ على الكفاءة القتالية القوات المسلحة.
وفي نهاية الاحتفال .. أكد الفريق أول صدقي أن التاريخ العسكري يذكر بكل الفخر والاعتزاز لأبنائه من الضباط الاحتياط دورهم في خدمة الوطن وتنفيذ كافة المهام الموكلة إليهم للحفاظ علي أمن الوطن واستقرارة خلال مرحلة دقيقة من تاريخ مصر الحديث.

ونقل القائد العام تحية وتهنئة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة لخريجي الدفعة 150 وأسرهم على الجهد الذي بذلوه طوال مدة دراستهم بالكلية وانضمامهم بعد التخرج إلى صفوف القوات المسلحة.
وقال إن القوات المسلحة لا تألو جهدا في توفير كافة الإمكانات في بناء الأجيال الجديدة القادرة على حماية الوطن والدفاع عن أمنه واستقرار شعبه العظيم ، مؤكدا على أن الضباط الاحتياط يمثلون أحد الركائز الفاعلة في منظومة الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بما يملكونه من خبرات مدنية وعسكرية تؤهلهم لأداء دورهم الحيوي في خدمة الوطن وقواته المسلحة.
وطالب الخريجين بأن يكونوا قدوة لشباب مصر في الانضباط والعمل الجاد والاهتمام بالعلم والمعرفة ، مؤكدا على أن انتماءهم للعسكرية المصرية العريقة شرف يحملونه على أعناقهم ومبعث لاعتزازهم بأنفسهم لأنهم سيصبحون حماة الوطن والسند القوي لشعبه العظيم ، معربا عن ثقته بأن يكونوا على قدر المسئولية كي يسيروا على درب من سبقوهم ممن قدموا الغالي والنفيس من أجل وطنهم المفدي.
وأثنى القائد العام على الجهد المبذول من قيادات ومعلمى كلية الضباط الاحتياط خلال فترة الإعداد والتأهيل للدفعة 150 ضباط احتياط ، كما هنأ أسر الخريجين على تخرج أبنائهم الذين أصبحوا قادرين على حماية الوطن والوفاء بالمهام التي كلفهم الشعب بها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا