شعبة الأدوات المنزلية والمستوردين تطالب بعقد اجتماع عاجل مع "قابيل"

قالت شعبة الأدوات المنزلية والمستوردين بغرفة القاهرة التجارية إنها تلقت عددا كبيرا من الشكاوى من المستوردين والتجار تفيد بتضررهم من تعنت وزارة التجارة والصناعة في تسجيل المصانع المؤهلة للتصدير إلى مصر طبقا لقرار الوزير رقم ٤٣ لعام ٢٠١٦م، رغم استيفاء الأوراق لمدة تزيد عن ٥ أشهر.

كما تلقت لجنة مجموعة إدارة الأزمة المنتخبة المكونة من أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين غرفة القاهرة، وأسامة سعد جعفر عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة، وأشرف هلال رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة، وفتحي الطحاوي نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة، عدة شكاوى سيتم رفعها للاتحاد العام للغرف التجارية.

وأوضحت الشعبة في بيان صحفي، أن تعنت وزارة الصناعة تسبب بالضرر الجسيم على التجار والمستوردين في الوفاء بالتزاماتهم للخارج، كما أن هذه القرارات تهدد العديد من التجار بالإفلاس وتسريح العمالة التي تبلغ الآلاف من محدودي الدخل.

وأرسلت لجنة إدارة الأزمة وشعبة الأدوات المنزلية وشعبة المستوردين بغرفة القاهرة طلبا رفعته لرئيس الاتحاد العام للغرف التجارية السيد احمد الوكيل بعقد اجتماع عاجل وسريع مع وزير التجارة والصناعة طارق قابيل لمناقشة المشاكل التي يتعرض لها هذا القطاع الواسع من ابناء الدولة والذي يعد أساسيا في المجتمع الاقتصادي والتجاري.

كما طلبوا مناقشة سبل دعم الوزارة وتوفير الأراضي اللازمة لإقامة مشروعات تصنيعية والتحول التدريجي من الاستيراد للتصنيع دون إضرار على قطاع الاستيراد والتجارة، وبما يضمن حقوق العمال وعدم تشريدهم وتسريحهم.

وتؤكد إدارة الأزمة على امتلاكها لعشرات الأفكار الجاهزة للتنفيذ، والتي ممكن أن تحل أزمات ومشكلات عديدة تواجهه الدولة دون أدنى تأثير على طبقة محدودي الدخل، بل ستسهم في تخفيض الأسعار وتشغيل الآلاف من الشباب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا