غرفة الأقصر: السياحة الأوكرانية والألمانية بديل لـ«التسييس الروسي»

قال ثروت عجمي، رئيس غرفة شركات السياحة بالأقصر: إن تصريح وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف الذي نفى فيه استئناف الرحلات الروسية إلى مصر في الوقت الحالي، جاء في إطار "تسييس السياحة" نتيجة الخلاف بين مصر وروسيا في بعض القضايا الاقتصادية كاستيراد قمح الأرجوت والحظر على الحاصلات الزراعية، لافتًا إلى أن روسيا تفرض قيودها كما تشاء لأنها تعلم مدى احتياج مصر لها.

وأوضح "عجمي" في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أن السياحة الروسية كانت تمثل حوالي 40% من سياحة مصر قبل توقفها بسبب الأخطاء التي تسببت في سقوط الطائرة الروسية، مشيرًا إلى أن "أكذوبة عودة السياحة الروسية" لم تتحول إلى حقيقة إلا في حالة استجابة الجانب المصري للروسي من خلال السماح لهم بالتفتيش وإجراء اختبارات السلامة والأمان على المطارات المصرية.

وأضاف أنه على مصر أن تقدم التسهيلات للجانب الروسي بإخضاع المطارات المصرية للتفتيش للتأكد من مدى تأمينها وهذا حق الجانب الروسي دون أي شك.

وأشار إلى أن السياحة الروسية تتفوق على مثيلاتها من السياحة الأوروبية كالألمانية والإنجليزية التي تأتي لا تأتي في مؤخرة الترتيب.

وأكد "عجمي" أنه في حالة تأزم الأمور وتوقف السياحة الروسية فهناك بدائل كالسياحة الأوكرانية والألمانية وروسيا البيضاء، مشددا على ضرورة تحرك خطوط الطيران المصرية بالتواصل مع رحلات الخطوط اليابانية، إضافة إلى "رحلات الشابتر" الخاصة.

يذكر أن وزير النقل الروسى، مكسيم سوكولوف، نفى، في تصريح له ردًا على صحة ما تداوله عدد من وسائل الإعلام حول استئناف رحلات الطيران إلى مصر فى أكتوبر الجارى، حيث نقلت وكالة «سبوتنيك»، الروسية للأنباء، قوله، أمس: «لم يحن بعد استئناف حركة الطيران بين البلدين، والحديث عن توقيت استئناف الرحلات لايزال مبكرًا».

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا