ظاهرة القمر الأسود تثير تكهنات جديدة حول نهاية الحياة

سيشهد كوكب الأرض على ما يبدو ظاهرة نادرة نسبيا تتمثل بظهور “القمر الأسود” يوم الجمعة 30 سبتمبر/أيلول، ووفقا للبعض يمكن أن يكون هذا إشارة إلى اقتراب نهاية العالم.
فسيغطي القمر الأسود نصف الكرة الغربي، لذا انتشر القلق بين أصحاب نظريات المؤامرة خاصة بعد ظاهرة كسوف الشمس “حلقة النار” التي شهدتها الأرض يوم 1 سبتمبر/أيلول، حيث اصطف القمر مع الأرض والشمس فوق أفريقيا. والآن ها هو القمر الأسود سيظهر بعد أسابيع قليلة فقط.
تجدر الإشارة إلى المصدر الرئيسي لهذا التفكير المرتبط بإشارات عديدة تطرق لها الكتاب المقدس فيما يتعلق بالقمر والشمس والنجوم، لا سيما ما جاء في إنجيل لوقا 21:25-26 :”وَتَكُونُ عَلاَمَاتٌ فِي الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وَالنُّجُومِ”.
ووفقا لـ Express، أشار أحد مستخدمي فيسبوك إلى كون هذه العلامات إشارة تخبرنا بأن يسوع المسيح سيظهر عما قريب، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويظهر القمر الأسود عندما يصادف حدوث قمرين جديدين في شهر واحد، حيث يكون القمر الثاني غير مرئي من كوكب الأرض.
وقد شهد كوكب الأرض ظاهرة القمر الأسود آخر مرة في شهر مارس/آذار 2014، ولن يحدث مرة أخرى في نصف الكرة الغربي حتى شهر يوليو/تموز 2019.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا