تسجيل صوتى مسرب لاجتماع كيرى مع معارضين سوريين يكشف تناقضات أمريكية.. وزير الخارجية الأمريكى: "حزب الله لا يتآمر ضدنا".. ويؤكد رفض الكونجرس التدخل العسكرى.. والسوريون يتهمون واشنطن بالخيانة

حصلت صحيفة نيويورك تايمز على تسجيل صوتى، للقاء غير معلن، بين وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ومجموعة من السوريين، بينهم ممثلون لـ4 منظمات إنسانية، كشف فيه الكثير من الحقائق حول التعامل الأمريكى مع الحرب فى سوريا.
فبحسب التسجيل، الذى نشرت الصحيفة تفاصيله الجمعة، أقر كيرى، خلال الاجتماع الذى عقد على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة فى 22 سبتمبر الماضى، إنه فقد الحجة داخل إدارة الرئيس باراك أوباما لدعم الجهود الدبلوماسية لإنهاء إراقة الدماء فى سوريا بسبب التهديد باستخدام القوة العسكرية.
وأضاف: "أعتقد أن ما بين 3 إلى 4 أشخاص فى الإدارة الأمريكية كانوا مع فكرة التدخل العسكرى لكننى فقدت الحجة، دافعت عن استخدام القوة ووقفت وأعلنت أننا ذاهبون لمهاجمة الأسد لاستخدامه الأسلحة الكيماوية"، فى إشارة للحديث الذى دار فى البيت الأبيض قبل خطاب للرئيس باراك أوباما، قال فيه إن القوات السورية تجاوزت الخط الأحمر .
وانتقد كيرى الكونجرس لفشله فى دعم هذه الضربة العسكرية آنذاك، قائلا: "خلاصة القول هى أن الكونجرس رفض حتى التصويت للسماح بذلك، ولهذا فإن التدخل العسكرى الجديد سيكون من الصعب تحقيقه والحصول على مواققه عليه".
وبدا كيرى معربا عن إحباطه من سياسة الولايات المتحدة ورسيا معا حيال الأزمة السورية. وخلال اللقاء حاول كيرى شرح أن الولايات المتحدة ليس لديها تبرير قانونى لمهاجمة حكومة الرئيس السورى بشار الأسد، فى حين أن الحكومة دعت روسيا لدعمها.
وقال وزير الخارجية الأمريكى إن الروس لا يعبأون بالقانون الدولى على عكس الأمريكان، بسحب زعمه.
وبحسب نيويورك تايمز فإن العديد من السوريين المشاركين فى اللقاء غادروا الاجتماع بروح معنوية منخفضة، مقتنعين بأنه لا مزيد من المساعدات من إدارة أوباما. وتحدث بعض المعارضين السوريين المشاركين عن تناقضات فى السياسة الأمريكية حيث وصلت تعليقاتهم إلى الشعور بالخيانة من واشنطن.
وقال كيرى موجها حديثه للسوريين إن المشكلة فى عدد اللاعبين فى سوريا مما يزيد التكلفة، مشيرا إلى روسيا والسعودية وتركيا وحزب الله وجبهة النصرة، مضيفا "جميعهم يضخ ما لديه من مال وجميعكم سوف تدمرون".
وفى تصريحات متعارضة مع تلك التى تصدرها الولايات المتحدة علانية، قال جون كيرى "إن حزب الله لا يتآمر ضدنا"، داعيا المعارضة السورية إلى المساعدة فى محاربة تنظيمى داعش والقاعدة.
وأشار إلى أن الكونجرس غير مستعد لتفويض استخدام القوة فى سوريا، مضيفا أن الكثير من الأمريكيين يرفضون الذهاب فى حرب أخرى وإرسال الشباب الأمريكى للموت فى بلد آخر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا