الكلاب تخيب آمال العلماء

قالت صحيفة Journal of Breath Research أن العلماء توصلوا لنتيجة مفادها أن الكلاب غير قادرة على الكشف بدقة عن سرطانات الرئة.
جاء ذلك بعد تناقل العديد من وسائل الإعلام والأوساط الطبية شائعات مفادها ان الكلاب تستطيع الكشف عن سرطان الرئة عن طريق حاسة الشم القوية التي تمتلكها، فقرر فريق من الباحثين التأكد من صحة تلك الفرضية.
و للتأكد من صحتها، قام الخبراء بإجراء تجارب على 122 متطوعا، 29 منهم فقط مصابون بسرطان الرئة، أما الآخرون فأصحاء تماما، كما استعانوا بكلاب مدربة لمدة 6 أشهر على الكشف عن سرطان الرئة.
وبعد التجارب لاحظ العلماء أن الكلاب استطاعت تحديد المصابين بسرطان الرئة بنسبة 34% فقط، وهي بحسب الخبراء تعد نسبة قليلة في معايير الدقة، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
كما ذكر المشرفون على التجارب أن تلك الأرقام أو النتائج “المخيبة للآمال” بالنسبة لهم قد يكون سببها أن الكلاب كانت في حالة من التوتر، وهذا ليس دليلا حتميا على فشلها في الكشف عن السرطان.
ومن جانبهم، قال العديد من الخبراء الآخرين في المجال العلمي إن استخدام حاسة الشم لدى الكلاب قد تكون أمرا عديم الجدوى، ومن الأفضل الاستعاضة عنها بـ”أنوف الكترونية” للكشف عن المرض.
يذكر أن علماء من الولايات المتحدة قدموا عام 2015 تقارير مفادها أن الكلاب قادرة على اكتشاف سرطان الغدة الدرقية، عن طريق رائحة البول لدى المرضىى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا