«معاريف»:«بيريز» اغتال «يحيى عياش» وأشعل الانتفاضة الأولى ضد إسرائيل

سلطت صحيفة «معاريف» العبرية الضوء على محطات بعينها في حياة رئيسها السابق شيمون بيريز؟ والتي قالت إنها كانت مليئة بالوقائع الاستراتيجية والعسكرية المعقدة.

ونشرت الصحيفة العبرية، اليوم السبت، بعض القرارات التي اتخذها الرئيس الإسرائيلي الراحل والذي كان على رأسها قرارا باغتيال القيادي الفلسطيني «يحيى عياش» باعتباره مسئولًا عن عدد غير محدود من العمليات.

وكشفت «معاريف» عن تأثير ذلك القرار الذي اتخذه الرئيس الإسرائيلي السابق على الهدنة الطويلة التي تم الاتفاق عليها مع حركة حماس.

كما القت الصحيفة العبرية الضوء على صفقة تبادل الأسرى التي أجراها «بيريز» حينما كان يشغل منصب رئيس الحكومة الإسرائيلية عام 1985 مع الجبهة الشعبية -القيادة العامة، والتي أفرج بعدها عن 1100 أسير فلسطيني مقابل أسرى إسرائيليين.

وتعتبر «معاريف» أن الصفقة التي نفذها «بيريز» تعد من أكبر الأخطاء التي ارتكبها بزعم أن الأسرى الذين أطلق سراحهم، أصبحوا فيما بعد هم الوقود الذي أشعل فتيل الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وكانوا مسئولين عن مقتل الكثير من الإسرائيليين حسب، قول الصحيفة العبرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا