الأمم المتحدة: قلقون من تصريحات الرئيس الفلبينى بشأن مدمني المخدرات

أعرب اداما ديانج المستشار الخاص بالأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية عن القلق والانزعاج البالغ من تصريحات الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، والتي تعزز حملة من أجل قتل الملايين من مدمني المخدرات في بلاده.

وقال المسؤول الأممي - في بيان صدر اليوم السبت - إن مثل هذا البيان من الرئيس الفلبينى يعني عدم الاحترام للحق فى الحياة لجميع البشر، مشيرا إلى أن أي تمجيد للأعمال الوحشية والإجرامية التى يرتكبها مجموعة من المسؤولين أمر غير مقبول، ويقوض الجهود التى يبذلها المجتمع الدولى لوضع استراتيجيات لمنع تكرار تلك الجرائم وبما ينبغى أن يلزم جميع البلدان في كل أنحاء العالم.

ودعا المسؤول الأممي الرئيس الفلبيني إلى ضبط النفس فى استخدام مصطلحاته والتي يمكن أن تؤدى إلى تفاقم التمييز والعداء والعنف وتشجع على ارتكاب أعمال إجرامية إن توسعت فى نطاقها وأصبحت منهجية فيمكن أن ترقى إلى كونها جرائم ضد الانسانية.

كما طالب مسؤول الامم المتحدة الرئيس الفلبينى بدعم التحقيق فيما يتعلق بتزايد عدد حوادث القتل المبلغ عنها فى اطار مكافحة الجريمة ومكافحة المخدرات والتى تستهدف تجار المخدرات والمستخدمين لها والتأكد من ظروف كل حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا