الجيش اليمني والمقاومة يقتحمان آخر معاقل المليشيات بالجوف

تمكنت وحدات من الجيش اليمني والمقاومة دخول قرية الغيل وقرية العرضي أخر معاقل مليشيات الحوثيين وصالح في مديرية الغيل التابعة لمحافظة الجوف شمال اليمن والحدودية مع السعودية.

وأوضح المركز الاعلامى للمقاومة في الجوف أن القوات بدأت عملية عسكرية فجر اليوم بقيادة اللواء أمين الوايلى قائد المنطقة السادسة وبمشاركة العميد أمين العكيمى محافظ الجوف وسيطرت الوحدات على نقطة شواق بعد فرار المليشيات منها واتجهت بعد ذلك إلى قرية الغيل مركز المديرية ودارت معارك شرسة مع المليشيات انتهت بهزيمتهم وأحكمت الوحدات سيطرتها على القرية وبعدها قرية العرضي.

وأكد مصدر عسكرى أن العشرات من المليشيات سقطوا بين قتيل وجريح وأن الجيش تمكن من أسر العديد منهم والاستيلاء على أسلحه ثقيلة ومتوسطة بينها طقمين عسكرييين تركتها المليشيات خلفها .. مشيرا الى أنه يتم الآن تمشيط القرية والتحرك باتجاه منطقة الساقية التي تقع بين مديرية الغيل ومديرية المسلوب المجاورة لها بعد فرار عناصر المليشيات اليها في ظل انهيارات كبيرة حدثت في صفوفهم.

وكانت العملية العسكرية قد بدأت بقصف لطائرات التحالف العربى لمواقع المليشيات في المديرية قبل بدء هجوم القوات والمقاومة.

وتعتبر مديرية الغيل التي تقع جنوب المحافظة وشمال غرب محافظة مأرب التي تسيطر عليها القوات الحكومية من أهم المديريات لأنها المعقل الرئيسي للحوثيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا