بالفيديو والصور.."أم هنادي" عراقية تقطع وتطبخ رؤوس الدواعش

نشر موقع “CNN” بالعربية تقريراً عن “أم هنادي” سيّدة عراقيّة تدعى “وحيدة محمد”، وهي تسرد معاركها ضدّ تنظيم “داعش” الارهابي، حيث برزت في الآونة الأخيرة كشخصية مثيرة للجدل، تقود كتيبة تابعة للحشد الشعبي، وهي المرأة التي تلقب نفسها بـ”أم هنادي”.
“أم هنادي” فقدت زوجها الأول والثاني ووالدها وثلاثة من أشقائها في مواجهة تنظيم داعش”.
و”أم هنادي” التي سمّت كتيبتها على اسمها، تتفاخر بأنها تمثّل بجثث جنود التنظيم، وتطبخ رؤوسهم، وتحرق جثثهم، وهو ما اعتبره ناشطون بأنها “تسير على خطى أبو عزرائيل”.
وتقول “أم هنادي” وفقا لما نقلته وسائل إعلام عراقية، بأن اسمها الحقيقي وحيدة محمد (39 عاما)، وهي تقود حاليا 70 رجلا يقاتلون التنظيم في قضاء الشرقاط جنوبي الموصل.
وتنشر “ام هنادي” عبر حسابها الخاص على “فايسبوك” صورها، وهي تحمل رؤوس عناصر “داعش”، التي قامت بقطعها بواسطة “ساطورها الشهير”.
وزعمت “أم هنادي”، أنها تعرضت لعدة محاولات اغتيال من قبل تنظيم القاعدة، وبعده تنظيم “داعش”، وذلك بسبب عملها لصالح الحكومة العراقية منذ العام 2004.
وتابعت: “تعرضت لست محاولات اغتيال من قبل التنظيم، حيث تم تفجير سيارات ملغومة خارج منزلي في كل من الأعوام 2006 و 2009 و 2010، إضافة إلى تفجير 3 سيارات مفخخة في العامين 2013 و2014”.
وبحسب “أم هنادي”، فإن تلك المحاولات لم تصبها سوى بشظايا في وجهها وساقيها، وكسور في أضلعها.
وبحسب “أم هنادي”، فإن تنظيم داعش” قتل زوجها الأول، والثاني، ووالدها، وثلاثة من أشقائها، إضافة إلى قتله أغنامها وكلابها وطيورها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا