عالم أزهري : زيارات الطيب الخارجية تهدف لهدم "صناعة الموت"

قال الشيخ إبراهيم رضا من علماء الأزهر الشريف، ان زيارات الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الى المانيا والفاتيكان ثم سويسرا هو تأكيد على “صناعة السلام” حيث هناك اصرارا من جانب المؤسسة الازهرية على مد يد السلام ، ليأتي بنظرية مضادة لـ” صدام الحضارات” في حين ايمانة بالتواصل بين الحضارات.
وأوضح “رضا” خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” المذاع على فضائية “أون تي في لايف”، اليوم السبت، أن الأزهر يتحرك بشكل سريع لنشر الإسلام الوسطي وهدم “صناعة الموت” التي تعمل بعض الجماعات الإرهابية المتطرفة على تغذيتها ونشرها، وهو ما يتسبب في هدم الأوطان وتشريد البشر.
وأضاف قائلاً “العالم الإسلامي هو الأكثر تضررًا من الإرهاب المنتشر في العالم كله حاليا”، منوها إلى أن الأزهر وشيخه بدءا حركة دؤوبة جديدة تشمل جولات خارجية لتوضيح قيم الإسلام السمح للعامل كله والتبرؤ من الإرهاب، موضحاً أن الإرهابيين بدأوا يشعرون بالفزع لسعي مصر لتضييق الفجوة بين الشرق والغرب في اختلاف مفهوم الأديان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا