عصابة إجرامية وراء سرقة بيانات ياهو

أكدت شركة متخصصة في أمن الإنترنت أن عصابة إجرامية في شرق أوروبا هي التي سرقت بيانات 500 مليون حساب من ياهو، لتضيف بعدا جديدا في التحقيقات بشأن عملية القرصنة الضخمة.
ونشرت شركة “إنفو آرمور” الأمريكية، تقريرا يتحدى ما أعلنت عنه ياهو بأن “طرفا ترعاه دولة” يقف وراء السرقة، التي أعلنت عنها الأسبوع الماضي.
وصرحت إنفو آرمور إن البيانات المسروقة بيعت بعد ذلك لثلاثة عملاء على الأقل، منهم جماعة ترعاها دولة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.
وصرح مصدر في الحكومة الأمريكية مطلع على التحقيق، إنه لا يوجد حتى الآن دليل ملموس بشأن وقوف دولة وراء السرقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا