واشنطن بوست: تصريحات عجينة حول "كشف العذرية" تثير غضب رواد مواقع التواصل

اهتمت صحيفة "واشنطن بوست"الأمريكية، بتصريحات النائب البرلمانى إلهامى عجينة حول "كشوف العذرية" للفتيات قبل التحاقهم بالجامعة.
ورصدت الصحيفة، فى تقرير السبت، تصريحات عجينة المثيرة الخاصة بالمرأة، مثل دعوته لختان الإناث لتقليل الرغبة الجنسية لديهن قائلا "إن الرجال المصريين ضعاف جنسيا".
وتقول واشنطن بوست أن مرة أخرى يطالب النائب المصرى بإخضاع جميع النساء المصريات لكشف العذرية قبيل التحاقهن بالجامعة لإثبات عذريتها، وهو ما أثار موجة من الغضب والسخرية ضده على مواقع التواصل الاجتماعى "تويتر وفيسبوك" والدعوة إلى إجراءات عقابية ضده.
وطالب البعض بإجراء اختبارات ذكاء إلزامية للسياسيين الذين ينطقون بمثل هذا الهراء.
وأشارت الصحيفة أن عجينة، الذى هو عضو بلجنة حقوق الإنسان فى مجلس النواب، قال إن اختبار العذرية يساعد فى تقليل نسبة الزواج العرفى فى مصر.
ولفتت إلى أن هذا التصريح لم يكن الوحيد المثير، فلقد قال إن ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية، الذى غرق وعلى متنه عدد من الشباب المررى الأسبوع الماضى، لا يستحقون التعاطف لأنهم مهاجرين غير شرعيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا