رئيسة كوريا الجنوبية تجدد دعوتها لتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة التهديدات

جددت رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه اليوم السبت دعوتها لتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة التهديدات العسكرية المتصاعدة من كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، في نشرتها الإنجليزية عن بارك، أن الانقسام الداخلي أكثر خطرا من استفزازات بيونج يانج النووية...وقالت إن النظام الشيوعي في كوريا الشمالية "أساء التقدير" عندما سعى إلى طلب الاستقرار الداخلي وتماسك الدولة باستعراض قدراته النووية والصاروخية وتصعيد التوترات العسكرية.

وأشارت بارك،خلال كلمتها بمناسبة اليوم الوطني للجيش الكوري الجنوبي،إلى أنه بينما تسعى فيه بيونج يانج لتطوير قدراتها النووية، لن تتخلى عن إجراء تجاربها النووية واستفزازاتها الصاروخية...واعتبرت أن الوضع الأمني لبلادها في الوقت الراهن "حرج" .

ولمواجهة التهديدات المتصاعدة، شددت الرئيسة الكورية الجنوبية على ضرورة تعزيز وتفعيل "إجراءات فعالة" تقوم على قوة الردع الممتدة التي توفرها الولايات المتحدة لكوريا الجنوبية، بجانب تعزيز القدرات العسكرية الخاصة بالجيش الكوري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا