التيار المدنى يبدأ رحلة الاستعداد لانتخابات المحليات.. الوفد: ندرس مواطن القوة والضعف.. المصريين الأحرار: نعتمد على التواجد فى الشارع.. وحماة الوطن يعلن تشكيل تحالف موحد تحت لواء دعم مصر

رفعت الأحزاب المدنية درجات استعدادها لانتخابات المحليات، وبدأ كل حزب فى دراسة مواقع قوته على الأرض ، مشيرين إلى أهمية التنسيق بين القوى المدنية، لمنع تسرب الإسلاميين إلى انتخابات المحليات.
من جانبه شدد المهندس حسام الخولى، نائب رئيس حزب الوفد، على أن يكون هناك تنسيقا بين جموع الأحزاب المدنية والمستقلين لمواجهة ما أسماه الإسلام السياسى.
وقال "الخولى" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع":" الأحزاب المدنية تجهز نفسها على الأرض الواقع، وكل حزب يدرس على حده مواقع قوته وضعفه فى المحافظات" مشيرا إلى أن طبيعة انتخابات المحليات معروفة، حتى لو لم يصدر القانون بعد.
وأضاف "الخولى":"بعدما يجهز كل حزب نفسه على أرض الواقع ، يعقب ذلك مرحلة التحالفات والتنسيقات بين الأحزاب والمستقلين، وتشكيل تحالف واحد لكل القوى المدنية فى هذا الإطار ضرورى بعدم تسرب الإسلاميين.
من جانبه قال شهاب وجيه، المتحدث الرسمى لحزب المصريين الأحرار، إن الحزب لم يحسم خطته لانتخابات المحليات بعد، وينتظر صدور قانون المحليات الذى يتم مناقشته فى مجلس النواب.
وأضاف المتحدث الرسمى لحزب المصريين الاحرار، لـ"اليوم السابع" أن هزيمة التيارات الإسلامية فى المحليات لا ترتبط بتوحد القوى المدنية، ولكن بوعى وفهم الشعب المصرى وقدرته على الاختيار بين التيارين.
وأشار "وجيه" إلى أن توحد الأحزاب فى المحليات لن يكون كافيا لهزيمة الإسلاميين، بل لابد من الاعتماد على وعى المواطن فى اختيار الأكفأ والقادر على التعبير عنه فى المجالس المحلية.
فى السياق ذاته، قال اللواء محمد الغباشى، نائب رئيس حزب حماة الوطن، إن هناك تيارا مدنيا متوحدا سيشارك فى انتخابات المحليات تحت لواء ائتلاف دعم مصر، لمواجهة التيارات الدينية، مشيرا إلى أن تيارات الإسلام السياسى لن تشارك بقوة فى انتخابات المحليات، ولن يكون لها نصيب فيها.
وأضاف نائب رئيس حزب حماة الوطن، لـ"اليوم السابع" أن من سيشارك من الإسلاميين سيكون حزب النور مع بعض العناصر المتخفية من الإخوان ولن يكون عددهم كبير، كما أن قوة الإسلاميين ضعفت كثيرا فى الانتخابات ونتيجة الانتخابات البرلمانية اكبر دليل على لك.
واشار ، نائب رئيس حزب حماة الوطن، إلى أن ائتلاف دعم مصر يضم جميع الاحزاب المدنية عدا الوفد والمصريين الاحرار، وسيكون قادر على مواجهة التيارات الاسلامية فى انتخابات المحليات.
بدوره، قال أكمل نجاتى، عضو الهيئة العليا لحزب مستقبل وطن، إن الحزب سوف يختار القيادات الفعالة فى أماكنها والمتواجدة وسط الجماهير من أجل مواجهة تيار الإسلام السياسى.
وأضاف "نجاتى":" اختيار الكفاءات المتواجدة وسط الجماهير هو أفضل عامل لمواجهة الإخوان والسلفيين فى انتخابات المحليات المقبلة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا