دراسة: الإفراط في مسكنات الألم تضر بصحة القلب

أكد باحثون من جامعة ميلانو بيكوكا الإيطالية أن الاستخدام الكثيف لمسكنات الألم يتسبب بقصور القلب.
وأشاروا إلى أن العقاقير التي قد تسبب تلك المشاكل هي مضادات الالتهاب "الغير الاستيروئيدية" والتي من ضمنها مثبطات الـ"tsiklookisgenaz".
بعد اجراء تحليل بيانات 10 ملايين مريض من ألمانيا وبريطانيا وهولندا وإيطاليا ممن كانوا يتعاطون مسكنات الألم، تبين أن أدوية مثل "ديكلوفيناك" و"إيبوبروفين" و"إندوميثاسين" و"كيتورولاك" و"نابروكسين" و"نيميسوليد" و"بيروكسيكام" ، تزيد من خطر القصور القلبي مرتين في حال تناولها بجرعات كبيرة.
وقال الباحثون: إن النتائج التي تم التوصل إليها تستند إلى دراسات وصفية، وبالتالي لا يمكن أن تؤكد بشكل حتمي العلاقة بين المسكنات وقصور عضلة القلب، ولكنهم ينصحون بتوخي الحذر عند استخدام تلك العقاقير.
من جانبها حذرت الجمعية الأوروبية لأمراض القلب من استعمال الـ"ديكلوفيناك" و نصحت بالاستعاضة عنه بأدوية أخرى أقل ضررا مثل "إيبوبروفين".
 
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا