حمدي زقزوق: نشر ثقافة السلام أصبح أمرًا ملحًا وعلى القادة الدينيين غرسها فى الأجيال الجديدة

أكد الدكتور محمود حمدي زقزوق، عضو مجلس حكماء المسلمين، أن نشر ثقافة السلام بين الأمم والشعوب أصبح أمرًا ملحًا خاصة في ظل الظروف والمتغيرات التي يشهدها عالمنا المعاصر.
وقال الدكتور زقزوق، في كلمته خلال الجلسة الثانية من الحوار بين حكماء الشرق والغرب بجنيف، إن نشر ثقافة السلام يتوقف على وجود حوار قائم على أساس الثقة والاحترام المتبادل، موضحًا أنه لكي ينجح هذا الحوار فإنه لابد من توافر المناخ المناسب له، الأمر الذي يدعو كل منا إلى مراجعة تصوراته عن دين وعقيدة الطرف الآخر.
ودعا عضو مجلس الحكماء، إلى ضرورة أن يتسلح الجميع بالأمل في غد مشرق بعيدًا عن مآسي الماضي وعداواته، غد يتسلح بثقافة السلام الحقيقية لهذا العالم الذي هو عالمنا جميعًا .
وأكد زقزوق أنه يجب على الذين يتحملون المسئولية الدينية في الإسلام والمسيحية أن يغرسوا ثقافة السلام في نفوس وعقول الأجيال الجديدة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا