أمريكي يستبدل صديقته الميتة ببرنامج كمبيوتر

وضع الشاب الأمريكي جوشوا ألين، برنامج كمبيوتر يشتغل على أساس رسائل تلقاها على شبكات التواصل الاجتماعي من صديقته إيمّا، التي لقيت مصرعها في حادث.

وقد ارتجى ألين، على حد قوله، من وضع هذا البرنامج بعد 7 أشهر مضت على وفاة إيمّا، حيث حمَّل جهازه كل الكلمات التي أرسلتها إليه معبرة له عن أفكارها وشعورها، أن يستطيع التكلم معها للمرة الأخيرة.

وبعد أن أكمل ألين عمله على وضع البرنامج انتظر طويلا قبل أن يرسل رسالته إليها، ثم أرسل لها في نهاية المطاف كلمات تحية. وبعد قليل تلقى ردا تضمن تلك الكلمات البذيئة التي استخدمتها صديقته عادة في رسائلها إليه. وكان ألين سعيدا لدرجة البكاء.

وكانت وسائل الإعلام الأمريكية أوردت في يونيو الماضي أن طالبا في جامعة ستانفورد في السنة الجامعية الثانية وضع برنامجا يساعد من تعرض لتغريم جائر لقاء تركه سيارته في مكان ما، وقد التجأ الأمريكيون إلى هذا البرنامج 250 ألف مرة، فكانت النتيجة ألنجاح في طعن العقل الإلكتروني بـ160 ألف قرار للمحكمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا