والد أحد الأطفال الناجين من مركب رشيد: أنا متهم وجنيت على ابني لكن هناك أسباب

أعرب عصام محمد والد الطفل محمد، أحد الناجين من حادث مركب رشيد، عن ندمه الشديد جراء ما فعله بإرسال ابنه الأكبر في رحلة هجرة غير شرعية، مؤكدًا أنه لن يقدم على تكرار هذا الأمر مرة أخرى.
وقال محمد، خلال لقائه مع الإعلامية منى الشاذلي، في برنامج “معكم”، المذاع عبر فضائية “سي بي سي”، مساء الجمعة، “مش هخليه يركب المركب تاني خالص، كنت رايح استلمه جثة، وربنا رزقني بيه تاني، ارجع ارميه تاني”، معترفًا بخطئه في حق نجله، وأن هناك أسباب دفعته لذلك.
وتابع: “أنا متهم وجنيت على ابني، لكن في أسباب دفعتني لكدا، احنا عايشين في قرية معدومة الخدمات”، موضحًا أنه تم التأكيد له من قبل السماسرة أن المركب حالتها جيدة، لكن تحميل أضعاف الأعداد المسموح بها، أدى لوقوع الحادث.
وأشار إلى سفر العديد من الشباب، والأحداث من قرية الجزيرة الخضراء، التابع لها، مضيفًا أن عمليات التهريب تتم منذ فترات طويلة، ولا يتم دفع قيمة الرحلة إلا بعد وصول المهاجر إلى إيطاليا، مراعاة لكونه من أبناء القرية، كما يتم تخفيض قيمة الأجرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا