وكيل الأزهر: كلمة الإمام الأكبر فى سويسرا صححت مفاهيم مغلوطة

أكد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، أن كلمة الإمام الأكبر في افتتاح جلسة حوار الشرق والغرب بجنيف جاءت كاشفة ومصححة لمغالطات كثيرة يقع فيها كثير من الناس لأغراض شتى.

وقال شومان فى تصريح له، إن البعض يرد أسباب العنف والإرهاب جميعها إلى الأديان إما لمحاربة الأديان والتدين وهو ما يقوم به من لا يقدسون الديانات ويطلقون العنان لعقولهم وعلمهم القاصر وأهوائهم الجامحة، ويشاركهم في هذا الفاشلون الذين لا يستطيعون مواجهة المشكلات وحلها انطلقا من مسؤولياتهم التي في أعناقهم تخلصا من التبعات ومحاولة لتبرير الفشل في إدارة الأزمات.

وأضاف، أن هناك من يخص الدين الإسلامي وأتباعه دون بقية البشر ودياناتهم بتحمل تبعات ماتعانيه البشرية من ويلات، وتحاول بعض القيادات الدينية والروحية إبراء ساحة المجال الديني والروحي من أي تبعات ورد سائر الأزمات والمشكلات إلى الميادين السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وأكد، أن الإمام الأكبر بين أن الأديان السماوية جميعها من مآسى البشرية براء، لكن أتباعها ليسوا كذلك دون تفريق بين أتباع دين ودين، وأنه على جميع القيادات العمل على تصحيح تثافة أتباع الدين الذي ينتمون إليه والتعاون المشترك بين القيادات الدينية لكافة الديانات، وأن أسباب المشكلات ليست محصورة في الممارسات أو التناول الخاطئ للنصوص الدينية وإنما يضاف إليه معاناة الناس جراء مشكلاتهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وأن استعادة السلام والأمن بين البشر يقتضي العمل على هذه المحاور كلها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا