محاصرة وتفتيت بقعة نفطية بجوار أحد أرصفة ميناء شرق بورسعيد

قالت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس فى بيان صباح اليوم السبت، إنه ورد بلاغ من شركة قناة السويس للحاويات إلى سلطة ميناء شرق بورسعيد التابع للهيئة، يفيد بوجود بقعة نفطية بجوار أحد أرصفة الميناء - مخصص لشركة قناة السويس للحاويات – ناتجة عن تسرب من أحد السفن البحرية.
وقال الدكتور ناصر فؤاد المتحدث باسم الهيئة فى البي إنه "فور ورود البلاغ تم أخذ الاحتياطات البحرية والبيئية اللازمة وأخذ عينة من البقعة النفطية لتحليلها للتعامل معها بالطريقة المثلى".
وأضاف ناصر: "تم حصار البقعة وتفتيتها بالتعاون مع هيئة قناة السويس، كما تم أخذ عينة نفطية من السفن بالميناء والبالغ عددها 4 سفن، لمقارنتها بالعينة المأخوذة سابقا لتحديد مسئولية المتسبب فى البقعة من عدمه".
وتابع: "يجرى حاليا استكمال أعمال تنظيف الرصيف والسفن الأربع بواسطة الشركات المتخصصة بما لا يضر بالبيئة والحياة البحرية الموجودة بالمنطقة وبما لا يؤثر على الملاحة".
وأشار فؤاد إلى أنه جارى التعامل لتعويض التأخير الناتج عن هذا الحادث للسفن المنتظرة دخول الميناء لتفريغ او تحميل شحنات.
يشار إلى أنه يتبع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ستة موانئ، هى غرب وشرق بورسعيد، والأدبية، والعين السخنة، والعريش، والطور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا