مفاجأة.. زراعة الكبد تؤدى إلى الإصابة بمرض السكر بسبب مثبطات المناعة

مفاجأة فجرتها الدكتورة رغدة مرزبان، أستاذ مساعد قسم الأمراض المتوطنة بطب قصر العينى، خلال مشاركتها بمؤتمر الجمعية المصرية لدراسة أمراض الكبد والجهاز الهضمى والسكر، حين قالت إن مرضى السكر الذين تم إجراء عمليات زراعة كبد لهم يصابون بمرض السكر.
وقالت الدكتورة رغدة مرزبان إن التليف الكبدى يؤدى إلى حدوث خلل فى ميتابوليزم الجسم، أو حرق الجلوكوز بالدم، مع تأثيره على هرمون الإنسولين نفسه الموجود بالجسم، مما يعمل على خفضه أو خفض فعاليته.
وأشارت د. رغدة إلى أن السبب الآخر المسبب لتليف الكبد هو فيروس سى، وهو السبب الأكثر شيوعا، موضحة أن فيروس سى بمفردة قادرعلى الإصابة بمرض السكر بشكل مباشر، نظرا لمهاجمته لخلايا بيتا المفرزة للإنسولين، بالإضافة إلى تداخله فى الإنزيمات التى تذيب الجلوكوز، وأهم سبب هو أدوية مثبطات المناعة المستخدمة بعد الجراحة، وبالأخص بعد زراعة الكبد، والتى لا يمكن الاستغناء عنها للحفاظ على الكبد المزروع، والتى يتناولها المريض مدى الحياة وأشهرهم هو العلاج بالكورتيزون.
وقالت د. رغدة إن تأثير مرض السكر على مريض زراعة الكبد أنه من ضمن العوامل التى تؤدى إلى عودة فيروس سى للكبد المزروع، وحدوث العدوى المختلفة بشكل أكثر شراسة، وأحيانا يؤدى إلى رفض الجسم للكبد المزروع، ويؤدى إلى الإصابة بمعدل أكبر بارتفاع ضغط الدم، وأمراض الشرايين التاجية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا