البرازيل تنشر 25000 جندي وسط أعمال عنف قبل الانتخابات

قال وزير الدفاع البرازيلي راؤول جونجمان، إن بلاده ستنشر أكثر من 25 ألف جندي، لتأمين الانتخابات البلدية المقررة غدا الأحد، وسط موجة من العنف السياسي خلفت ثلاثة قتلى في الأيام الأخيرة.
وسيجري نشر الجنود في 15 ولاية برازيلية من بين 26 ولاية للحيلولة دون وقوع المزيد من العنف، بعدما قتل مرشحان لمناصب محلية في هجومين، في ريو دي جانيرو وولاية جوياس، وسط البلاد، علاوة على منسق حملة انتخابية في ولاية بارانا جنوب البرازيل.
وأرجع جونجمان “الأزمة الأمنية في بعض الولايات” إلى الوضع الاقتصادي المتردي في البلاد. وتكافح البرازيل للخروج من ركود عميق، مع ارتفاع معدلات البطالة، والتي خلفت 12 مليون عاطل عن العمل، وفقا لإحصائيات جديدة نشرت الجمعة.
وسيتم نشر 6500 جندي على الأقل في ولاية ريو دي جانيرو، مع وجود ثلاثة آلاف آخرين تحت الطلب.
وفي مدينة ريو دي جانيرو، تمارس الميليشيات المسلحة وتجار المخدرات الابتزاز منذ سنوات من أجل السماح للسياسيين بالقيام بحملات انتخابية في المناطق الفقيرة الواقعة تحت سيطرتهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا