ياسمين السمرة الغائب الحاضر .. ساقية الصاوي تحتفل بالذكرى الرابعة لرحيل الفنانة الطفلة.. و١٠ أطفال يفوزون بمسابقتها الفنية.. ولوحاتها تضيء مؤسستها بعد وفاتها

محمد عبد المنعم الصاوي:

ياسمين السمرة مازالت بيننا بأعمالها

المسابقة تخصص ١٠ جوائز للفائزين

منى رجب:

الراحلة تحدت مرضها بالفن

شهدت قاعة الحكمة بساقية عبد المنعم الصاوي، مساء أمس الجمعة، حفل توزيع جوائز الدورة الثالثة من مسابقة الفنانة ياسمين السمرة، بحضور المهندس محمد عبد المنعم الصاوي، والكاتبة منى رحب، وهناء السادات والدة الفنانة الطفلة ياسمين السمرة، وعدد كبير من الاطفال المشاركين في المسابقة.

رحب المنهدس محمد عبد المنعم الصاوي، بالحضور المشاركين في حفل توزيع الجوائز ، موضحا أن المسابقة شارك فيها ٤٨٠ عملا فنيا، وهذا شيء مميز ورائع.

وأضاف الصاوي، إن يوم ٢٩ سبتمبر، كان ذكرى رحيل ياسمين السمرة، وهي ستظل بيننا بما تركته من مشاعر وانطباعات وأعمال فنية، بدأت في رسمها بمرحلة مبكرة من سنها.

وأكد أن المسابقة تخصص ١٠ جوائز للفائزين، وهي ٥ جوائز من مؤسسة ياسمين السمرة الخيرية، و٥ جوائز من ساقية الصاوي، وطالب الحضور بمساندة مؤسسة ياسمين السمرة.

ومن جانبها قدمت الكاتبة منى رجب، منى رجب، الشكر للمشاركين في الدورة الثالثة من مسابقة الرسامة الطفلة الراحلة ياسمين السمرة التي حلت أمس الذكرى الرابعة لرحيلها.

وقالت منى رجب إن ياسمين السمرة، مازالت متواجدة بيننا بروحها وفنها، وأعمالها الفنية التي تركت أثرا في نفوسنا.

وأكدت رجب، أن الراحلة تحدت مرضها بالفن والإبداع من خلال رسم لوحات فنية.

وأضافت أنها تسعى إلى دعم مؤسسة ياسمين السمرة الخيرية، وذلك بجانب هناء السادات والدة الطفلة ياسمين السمرة، التي استطاعت أن تحمل على عاتقها رسالة ابنتها التي بدأتها أثناء مرضها الذي ولدت به.

وفي النهاية أعلن المهندس محمد عبد المنعم الصاوي عن أسماء الفائزين في الدوة الثالثة من مسابقة ياسمين السمرة، وذلك بحضور عدد كبير من الاطفال المشاركين، والدة الفنانة الراحلة الطفلة ياسمين السمرة.

وحصل على المركز الأول الطفلة مرار عادل فوزي، الأول مكرر الطفل أحمد محمود صبري، بينما فاز بالمركز الثاني الطفل يوسف جهاد سالم، والثاني مكرر جودي أسامة.

وفازت بالمركز الثالث الطفلة رونا أشرف، أما الثالث مكرر فحصلت عليها الطفلة سلمى هشام، في حين فازت بالمركز الرابع الطفلة سلمى أيمن، أما الرابع مكرر فاز به الطفل مروان خالد.

وفازت بالمركز الخامس والأخير، الطفلة حلا محمد حمدي، أما الخامس مكرر حصلت عليه الطفلة عنان هشام.

من المعروف أن ياسمين السمرة أصغر رسامة للكاريكاتير في مصر، ولدت في ١ سبتمبر عام ١٩٩٧، وتوفيت يوم ٢٩ سبتمبر ٢٠١٢، عن عمر يناهز ١٥ عاما وكانت منذ ولادتها مصابة بمرض نادر يسمى مرض الجلد الفقاعي، ولكن بعزيمتها تغلبت على المرض والتحقت بالمدرسة اللبنانية الانجيلية وكانت من الطلاب المتفوقين.

ذهبت موهبة الطلفة إلى الرسم في سن الخامسة من عمرها، وقررت والدتها تنمية موهبتها فاقامت لها ثلاث معارض بساقية الصاوي عام 2007 ،٢٠٠٩ ، ٢٠١١، وافتتح معارضها رسام الكاريكاتير المعروف مصطفي حسين، ومصطفى الرزاز، والمهندس محمد الصاوي، وأشاد بموهبتها الكثير من الفنانين ورواد معارضها وكانت تتبرع بدخل لوحاتها اطفال المصابين بنفس المرض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا