علماء أمريكيون: فيروس زيكا يصيب خلايا "تشكيل الجمجمة"

كشفت دراسة علمية حديثة أن فيروس زيكا يسبب وباء فى البرازيل وينتشر عبر الأمريكتين، ويمكن أن يصيب ويغير الخلايا فى الجهاز العصبى البشرى التى تعتبر حاسمة لتشكيل العظام والغضاريف فى الجمجمة.
وقال الباحثون إن هذه الدراسة تساعد فى تفسير لماذا الأطفال الذين يولدون لأمهات لديهن فيروس زيكا يمكن أن يعانون من صغر حجم الجمجمة، من المتوسط وملامح غير متناسقة للوجه.
وقد أظهرت الدراسة أن فيروس زيكا بالفعل يهاجم خلايا مخ الجنين المعروفة باسم "الخلايا الأولية العصبية" وهو نوع من الخلايا الجذعية التى تؤدى إلى أنواع مختلفة من خلايا الدماغ.
وأوضح الباحثون أن وفاة هذه الخلايا هو ما يعطل نمو المخ ويؤدى إلى صغر الرأس، وحدوث الخلل الحاد الذى تشهده الأطفال الذين أصيبوا بزيكا خلال فترة الحمل.
وأشار العلماء الأمريكيون الذين أجروا هذه الدراسة الأخيرة، إلى أن فيروس زيكا يصيب نوعا آخر من الخلايا المعروفة باسم "خلايا القمة العصبية فى الجمجمة" التى تؤدى إلى ضمور عظام الجمجمة والغضاريف.
وانتشر فيروس زيكا إلى ما يقرب من 60 بلدا وإقليما منذ تم التعرف عليه فى العام الماضى فى البرازيل، ورفع ناقوس الخطر بشأن قدرته على إصابة الأجنة بصغر حجم الرأس، وكذلك الاضطرابات العصبية الأخرى فى الرضع والبالغين. وكانت البرازيل البلد الأكثر تضررا حتى الآن، مع أكثر من 1800 حالة مبلغ عنها لصغر حجم الرأس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا