السفارة المصرية بالكويت تفتتح موسمها الثقافى الجديد بتكريم الشاعر فاضل خلف

كرّم السفير المصرى لدى دولة الكويت ياسر عاطف، الشاعر والكاتب الكويتى الرائد فاضل خلف، وأهداه درع الإبداع، خلال فعاليات افتتاح الموسم الثقافى الجديد للسفارة المصرية فى الكويت مساء الأربعاء بحضور عدد كبير من المثقفين والمبدعين الكويتيين والمصريين.
فى البداية، رحّب السفير المصرى بالحضور الكثيف الذى حضر الأمسية، معتبرا أن هذا الحضور هو تأكيد على أهمية الثقافة والفنون والدور الكبير الذى تلعبه فى حياة الشعوب، قائلا "إننا اليوم فى ظل الأزمات التى تعانى منها مجتمعاتنا، فى حاجة أكبر للثقافة والإبداع " مشيرا إلى أن الدول التى تأخرت ثقافيا تخلفت بالتبعية عن ركب الحضارة الإنسانية، وأن الظروف والتغيرات التى شهدتها المنطقة العربية خصوصا فى شطرها الإفريقى فى مصر وليبيا وتونس، وكذلك فى سوريا والعراق، وألهمت المبدعين العرب وأثرت العديد من التجارب الإبداعية.
وأوضح السفير المصرى أن النشاط الثقافى للسفارة لهذا الموسم سيكون تحت عنوان "الثقافة العربية حياة وإبداع"، ويمثل تأكيدا على التنوع والخصوبة الكبيرة التى تتمتع بها ثقافة المنطقة العربية، معربا عن سعادته بقبول الشاعر الكويتى الكبير فاضل خلف دعوة السفارة المصرية له للاحتفاء به وتكريمه، مؤكدا أن مصر تقدر المثقفين العرب وتهتم بالاحتفاء بتجاربهم الإبداعية، كما أشار إلى أن المكتب الثقافى المصرى الذى كرّم عددا من مبدعى الكويت ومثقفيها الموسمين الماضيين سيستمر فى هذا النهج فى الموسم الجديد أيضا.
من جانبه رحب الدكتور نبيل بهجت الملحق الثقافى المصرى بالكويت بالحضور، مؤكدا على أهمية الثقافة والفنون فى نهضة الأمم ، وأن الدولة المصرية تحرص منذ فجر الضمير على الاهتمام بالوعى الجمالى والثقافى ، كما تشهد بذلك جداريات المعابد القديمة وبرديات الأجداد.
وقال بهجت " تعاقبت الأجيال لتحافظ على هذا الإرث من المسئولية الثقافية وصولا إلى عصر النهضة التى شهدت روادا كبارا مثل طه حسين وأحمد شوقى ورفاعة الطهطاوى ونجيب محفوظ وغيرهم، مضيفا "وما أحوجنا اليوم لمثل هؤلاء الكبار لينيروا الطريق أمام أجيال جديدة، ليعتزوا بماضيهم وبثقافتهم ولغتهم حضارتهم، وبالتالى يصنعون مستقبلهم.
وقدم بهجت الشكر للكويت، أميرا وحكومة وشعبا، على ما توليه الكويت من اهتمام بالتعاون المشترك فى المجال الثقافي، والذى أثمر عما شهده الموسم الثقافى الماضى من أنشطة ثقافية عديدة، بالإضافة لما تقدمه الكويت من دعم فى مجال التعليم لمصر من خلال المدارس المخصصة لفصول التقوية المسائية التى يشرف عليها المكتب الثقافى المصري.
من جهته، تلقى الشاعر الكويتى فاضل خلف التكريم بسعادة، وعبر عن تثمينه لهذا التقدير الذى يأتى من مصر التى يكن لها الحب والتقدير، مؤكدا أن أجيالا من مثقفى مصر ومبدعيها كان لهم عظيم الأثر فى تلقى العلم والثقافة فى المنطقة، كما أشار إلى أنه يكن التقدير لمعلم ومثقف مصرى كبير هو زكى مبارك، ما دعاه إلى أن يكتب كتابا عن سيرته.
وخلال الأمسية - التى أدارها الشاعر المصرى نادى حافظ - ألقى عددا من قصائد الشاعر الكويتى فاضل خلف، لاقت استحسان الجمهور، كما قدم عدد من الحضور شهادتهم حول المشوار الأدبى للشاعر المكرم منهم الكاتب الكويتى عبدالله خلف، متوقفا عند بعض محطات حياته، حيث عمل معلما، ثم كتب للصحافة، وألف الكتب، وعمل ملحقا إعلاميا لدى دولة تونس على مدى 14 عاما، وهو ما دعا الرئيس التونسى لتكريمه بوسام رفيع خلال زيارته للكويت فى حفل أقيم بقصر بيان قبل شهور قليلة.
وتوالت شهادات عدد من الحضور من المبدعين الكويتيين وبينهم الإعلامية أمل عبدالله والكاتب والروائى طالب الرفاعي، كما تحدثت الدكتورة سعاد عبدالوهاب،عميدة كلية الآداب فى الكويت معبرة عن تثمينها لمبادرة تكريم أحد رواد الأدب فى الكويت، موضحة أن العلاقات الثقافية المصرية الكويتية علاقات تاريخية متميزة، وحرص المثقفون الكبار فى مصر مبكرا على تمتينها.
وأعقب التكريم حفل غنائى للفنان المصرى عامر التونى وفرقته الموسيقية، الذى قدم عددا من قصائد المديح النبوى فى فاصل موسيقى من الإنشاد الديني، الذى راق للحضور وأضاف للأمسية المتميزة روحا من الإبداع والجمال.
وقام السفير المصرى فى نهاية الأمسية بتكريم الفنان عامر التونى وفرقته الموسيقية والذى سيقدم حفلا مساء اليوم على مسرح الدسمة بمدينة الكويت يقيمه المكتب الثقافى المصرى بالتعاون مع المجلس الوطنى الكويتى للثقافة والفنون والآداب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا