تباين موقف نواب الصعايدة من مسابقة ملكة جمال الصعيد.. آمنة نصير: منظمة الحدث لم تؤذ أحدا وتهديدها عودة للقبلية.. إليزابيث شاكر: المرأة جميلة بأخلاقها.. وجمال عباس:لن تقبل فى مجتمع يعانى البطالة والمرض

تباينت ردود الفعل الشعبية والبرلمانية حول مسابقة جمال ملكة الصعيد، التى تستعد فاطمة بكر لتنظيمها بأحد فنادق محافظة أسيوط، فحسب تصريحات منظمة المسابقة، جاءت ردود الفعل الشعبية داخل محافظات الصعيد، مشحونة بالغضب والرفض التام للمسابقة، ,أكدت أنها تلقت تهديدات منذ إعلانها عن تنظيم المسابقة، بالقتل وحرق مقر تنظيم المسابقة.
وعلى المستوى البرلمانى، جاءت ردود الفعل متباينة ما بين مؤيد لفكرة المسابقة والحرية فى ممارسة أى عمل طالما لم يتسبب فى أذى أو ضرر لشخص أخر، منتقدين فرض الوصاية على المختلفين فى الرأى، وبين وجهة نظر أخرى ترى نوع المسابقة غير ملائم للمجتمع الصعيدى، وأنها مسابقة مخالفة للعادات والتقاليد، والأولى الاهتمام بتوفير الخدمات للمواطن.
آمنة نصير: تهديد مسابقة ملكة جمال الصعيد عودة للقبلية ووصاية مرفوضة
فى البداية، طالبت الدكتورة آمنة نصير، عضو مجلس النواب بمحافظة أسيوط، وعضو لجنة التعليم بالمجلس، فاطمة بكر منظمة مسابقة ملكة جمال الصعيد، بضرورة اللجوء للقانون وتقديم بلاغات رسمية ضد من وجهوا لها تهديدات بالقتل أو حرق مقر تنظيم المسابقة، طالما أنها تمارس حقها فى الحياة ولم تؤذى أحد، مشدده على ضرورة سيادة دولة القانون الحازم الجازم فى التعدى على حريات الآخرين.
وقالت عضو مجلس النواب بمحافظة أسيوط، لـ"اليوم السابع"، إن البعض أصبح بداخلهم مرض فرض الوصاية على الأخر، ويريدون أن يعودوا بنا إلى حياة القبلية والبدوية من خلال تنصيب أنفسهم أوصياء على الناس، مؤكده أنه لا وصاية على أحد فيما يفعله.
وشددت عضو لجنة التعليم بالبرلمان، على ضرورة الكف عن التراخى فى تطبيق القانون التى أعطت مرض لكل انسان بداخله، مطالبه بضرورة إجراءات رادعة فى هذا الشأن.
إليزابيث شاكر: مسابقة ملكة جمال الصعيد غير ملائمة
فيما، رأت النائبة إليزابيث شاكر، عضو مجلس النواب بمحافظة أسيوط، وعضو لجنة الصحة بالمجلس، أن مسابقة ملكة جمال الصعيد، غير ملائمة للمجتمع الصعيدى، كما أنها تحمل حساسية لاعتمادها بقدر ما على الجمال، مؤكده أن المرأة الصعيدية جميلة بأخلاقياتها وتمسكها بتقاليدها وسلوكياتها.
وأكدت عضو مجلس النواب بمحافظة أسيوط، لـ"اليوم السابع"، أنها لا تؤيد تنظيم المسابقة لعدم وجود حالة الرفاهية لتنظيم مسابقة قائمة على أساس التمييز من منطلق الجمال، مضيفه: "كنت أتمنى أن يتم التركيز على تنظيم فعاليات من شأنها تثقيف المرأة، أو أن تقام مسابقة لأكثر قرية بها عدد من المرأة عاملة، وتنظيم فعاليات للقضاء على بعض العادات السيئة التى مازالت موجودة فى الصعيد".
وأضافت عضو لجنة الصحة بالمجلس، أنها ترفض أيضًا تمييز المسابقة باسم "مسابقة ملكة جمال الصعيد"، لأن تلك المسميات تحمل فى طياتها جانب من التمييز وتقسيم الدولة إلى قطاعات، مؤكده أن هذا الأمر مرفوض، وإلا سنجد مسابقة لـ"ملكة جمال النوبة"، وغيرها من قطاعات الجمهورية.
جمال عباس: مسابقة ملكة جمال الصعيد لن تقبل فى مجتمع يعانى البطالة والمرض
بدوره، قال جمال عباس، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، بمحافظة أسيوط، وعضو لجنة حقوق الإنسان بالمجلس، إن الصعيد مجتمع متحفظ بطبيعته وله عاداته وتقاليده الثابتة منذ عقود طويلة، مما يجعل تنظيم مسابقة جمال لملكة الصعيد، أمر غير مقبول داخل هذا المجتمع لتمسكه بثوابت تقاليده.
وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، لـ"اليوم السابع"، أنه رغم عدم اتفاقه مع تنظيم المسابقة، إلا أنه يرفض ما أثير حول تلقى منظمة المسابقة تهديدات بالقتل وحرق مقر تنظيم المسابقة، مشددًا على ضرورة كفالة حرية الرأى للجميع.
وتابع: "إن مسابقة جمال ملكة الصعيد، لا طائل منها، ولن يتقبلها المجتمع فى الوقت الحالى لما يعانيه من مشاكل كثيرة فى التعليم والصحة والصرف الصحى والبطالة بين الشباب، مما يجعل هناك أولويات لدى المجتمع تجعله لا يفكر فى مثل هذه المسابقات، خاصة فى محافظات الصعيد"، مؤكدًا أن قبول مثل تلك المسابقات يحتاج أولًا إلى زيادة التعليم والثقافة العامة.
جدير بالذكر أن فاطمة بكر، منظمة مسابقة ملكة جمال الصعيد، المسابقة الأولى من نوعها التى تجرى بصعيد مصر من أجل تغيير الفكرة النمطية عن فتيات الصعيد، أكدت أنها تلقت تهديدات بحرق مقر عملها وأخرى بالقتل، وإشعال النيران فى مقر إقامة المسابقة بأحد الفنادق الشهيرة بمحافظة أسيوط، حال استمرارها فى إجراءات المسابقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا