سحر نصر: برامج تنموية للصعيد بنصف مليار دولار من البنك الدولي.. ومنحة للاجئين السوريين بمصر

وزيرة التعاون الدولي:

توقيع قرض تنمية الصعيد بـ 500 مليون دولار الأسبوع المقبل

15 مليون دولار من الصندوق الكويتي لدعم اللاجئين

كشفت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، عن أنه من المنتظر توقيع التمويل المخصص من البنك الدولى بقيمة 500 مليون دولار لدعم برنامج التنمية المحلية فى الصعيد، الأسبوع المقبل، على هامش ترؤسها وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى، بالعاصمة الأمريكية "واشنطن".

وأضافت الوزيرة، فى بيان لها اليوم الجمعة، أن مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولى وافق على دعم هذا المشروع، من أجل المساعدة فى توفير الخدمات للمناطق الأكثر احتياجًا، وتوفير فرص عمل للشباب والمرأة، والنهوض بمرافق البنية الاساسية، حيث سيركز البرنامج فى البداية فى محافظتى قنا وسوهاج.

وأشارت وزيرة التعاون إلى أن هذا البرنامج يأتى فى إطار الشراكة بين مصر ومجموعة البنك الدولى للسنوات 2015- 2019.

وبناءً على هذه الاستراتيجية، تقدم مجموعة البنك الدولى حوالى 8 مليارات دولار خلال تلك الفترة دعمًا لقطاعات الاقتصاد.

وأوضحت سحر نصر أن البرنامج يتضمن القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية التى تمتلك إمكانيات وطاقات غير مستغلة، وإدارة المناطق الصناعية، وتطبيق نظام المنح المرتبطة بالأداء، وزيادة اعتمادات الميزانية المخصَّصة للمحافظتين.

ويمول البنك الدولى عدة مشاريع، تشمل شبكات الأمان الاجتماعى والطاقة والنقل والمياه والصرف الصحى والزراعة والرى، والإسكان والصحة، فضلًا عن مساندة المشاريع كثيفة الأيدى العاملة وتمويل منشآت الأعمال الصغرى والصغيرة، وتضم حافظة مشاريع البنك الدولى فى مصر تضم حاليا 25 مشروعًا بإجمالى ارتباطات تمويل قدرها 7.5 مليار دولار.

وعلي جانب آخر وقعت وزارة التعاون الدولي اتفاق منحة بالأحرف الأولى بقيمة 15 مليون دولار مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، ضمن المنحة المخصصة من دولة الكويت لدعم الدول المستضيفة للاجئين السوريين، حيث وقعت عن الوزارة، غدير حجازى، مستشار الوزيرة للشئون العربية، وعن الصندوق، نواف المهمل، مستشار قانونى أول بالصندوق.

وأكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، حرص مصر على دعم اللاجئين وتقديم جميع الخدمات له، والعمل دائما على تحسين إقامته في بلده الثاني مصر.

ووجهت الوزيرة، الشكر إلى الصندوق الكويتي للتنمية والمسئولين الذين حضروا منه إلى مصر لمناقشة مشروعات هذه المنحة خلال الفترة من 24 إلى 29 سبتمبر 2016، وأكدت على دور المشروعات الممولة من المنحة في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن، خاصة في ظل الضغوط الكبيرة على المرافق العامة نتيجة الكثافة الاستهلاكية الضخمة.

ومن المنتظر أن توجه المنحة لتمويل عدد من المشروعات في قطاعات الصحة، والنظافة وإزالة المخلفات الصلبة، المياه والصرف الحي، وذلك في عدد من المناطق التي تشهد تواجدا كثيفا للاجئين السوريين، خاصة في محافظات الجيزة والإسكندرية ودمياط والقاهرة.

ويبلغ نصيب مشروعات قطاع الصحة من القيمة الإجمالية لهذه المنحة نحو 8 ملايين دولار أمريكي، فيما خُصص لمشروعات المياه والصرف الصحي نحو 7 ملايين دولار، أما مشروعات النظافة وإزالة المخلفات الصلبة، فقد حصلت على مليون دولار واحد من قيمة هذه المنحة.

وكانت وزارة التعاون الدولي وقعت على منحة مقدمة من الصندوق الكويتي لنفس الغرض المتعلق بدعم مناطق تواجد اللاجئين السوريين بقيمة 20 مليون دولار خلال الفترة الماضية، وتم استغلالها في بناء 30 مدرسة على مستوى المحافظات التي تشهد تجمعات كثيفة للاجئين السوريين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا