اليورو يعوض خسائره أمام الدولار مع انحسار المخاوف بشأن دويتشه بنك

عوض اليورو خسائره أمام الدولار بعدما سجل أدنى مستوى فى تسعة أيام اليوم الجمعة بفعل انحسار المخاوف بشأن متانة دويتشه بنك فى الوقت الذي تعرض فيه الملاذين الآمنين الين اليابانى والفرنك السويسري لضغوط جراء زيادة الهدوء فيما يتعلق بأكبر مصرف فى ألمانيا.
وارتفعت أسهم دويتشه بنك المدرجة فى الولايات المتحدة نحو 6.8 % بعدما سجلت مستويات قياسية منخفضة أمس الخميس، وكان السبب الفوري لأزمة دويتشه بنك غرامة من وزارة العدل الأمريكية يعارضها المصرف وقيمتها 14 مليار دولار على خلفية بيع أوارق مالية مدعومة بالرهن العقاري.
وساعدت تكهنات بخفض قيمة الغرامة اليورو على تعويض خسائره بعدما هبطت العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.1153 دولار عند بداية جلسة التداول في الولايات المتحدة، وبحلول الساعة 1550 بتوقيت جرينتش بلغ سعر اليورو 1.1238 دولار.
كما كان من شأن هدوء المخاوف المتعلقة بدويتشه بنك مساعدة الدولار على تسجيل أعلى مستوى فى تسعة أيام أمام عملة الملاذ الآمن الفرنك السويسري عند 0.9752 فرنك.
وارتفع الدولار في أحدث قراءة 0.29 % أمام العملة اليابانية إلى 101.30 ين بعدما سجل أعلى مستوى خلال الجلسة عند 101.75 ين.
ولم يسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم ست عملات رئيسية تغيرا يذكر عند 95.505.
واستقر اليوان الصينى عند 6.6689 يوان مقابل الدولار. وستنضم العملة الصينية رسميا إلى الدولار واليورو والين اليابانى والجنيه الاسترليني ضمن عملات الاحتياطي العالمي يوم السبت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا