محمود عباس يشارك في جنازة شيمون بيريز "متأثرا".. "حماس" تنتقد وتعتبرها وصمة عار.. و"فتح" تدافع: جزء من مسئوليات موقع رئيس الدولة .. صور

شارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس"أبو مازن" على رأس وفد فلسطيني رفيع في جنازة شيمون بيريز التي جرت في القدس إلى جانب العشرات من زعماء العالم، بينهم الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وضم الوفد إلى جانب عباس أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، وعضوي اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ ومحمد المدني.

وعلى هامش ذلك، صافح عباس، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزوجته، وأوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن نتنياهو قدم شكره وتقديره لعباس؛ بسبب حضوره مراسم الجنازة.

ودافعت « فتح» عن مشاركة زعيم الحركة، في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، وهي خطوة انتقدتها «حماس» بشدة.

وفي بيان صادر عن حركة «فتح»، قالت إن حضور الرئيس الفلسطيني لمراسم جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق، يعد جزءا من مسؤوليات موقع رئيس الدولة تجاه التفات العالم أجمع لحدث الجنازة، وقطع الطريق على حكومة بنيامين نتنياهو في ترويج مزاعم بشأن أن فلسطين لا تؤمن إلا بالعنف والسلاح.

ومن جانبها، انتقدت حركة «حماس» على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، مشاركة عباس في مراسم جنازة بيريز، واعتبرتها «وصمة عار، ولا تعبر عن الشعب الفلسطيني»، وتظاهر العشرات في غزة بدعوة من «حركة المقاومة الشعبية» وأحرقوا صورًا لبيريز كتب عليها «قاتل» ورددوا هتافات مناهضة لمشاركة الرئيس الفلسطيني في جنازته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا