فى أمريكا.. إصابة شاب بفيروس زيكا عن طريق دموع والده

سلطت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، الضوء على قصة ذلك الرجل الأمريكى الذى انتقل إليه فيروس زيكا من والده عن طريق الدموع. وأوضح فريق من الأطباء أن الرجل البالغ من العمر 38 عاماً والذى يعيش فى "سولت لاك سيتى" فى ولاية يوتا الأمريكية، أصيب بفيروس زيكا بينما كان يرعى والده المسن الذى توفى من مضاعفات الإصابة بزيكا، وفقا لتقرير نشر فى دورية "نيو انجلاند" للطب.
وأشار الأطباء أن الابن كان على اتصال مباشر مع دموع وعرق أبيه، وهو ما يبدو أنه الطريقة التى انتقل بها فيروس زيكا. وحتى الآن، ينتقل فيروس زيكا بشكل رئيسى عن طريق لدغات البعوض، على الرغم من أنه فى حالات نادرة قد مرت عن طريق الاتصال الجنسى.
وكان الأب البالغ من العمر 73 عاماً عاد مؤخراً من رحلة استمرت ثلاثة أسابيع إلى الساحل الجنوبى الغربى للمكسيك، حيث أصيب بفيروس زيكا عن طريق لدغات البعوض، وبعد عودته إلى ولاية يوتا أبلغ عن أعراض شبيهة بزيكا، بما فى ذلك آلام فى البطن، والتهاب الحلق، والحمى، واحمرار فى العينين والإسهال، وقال إنه فى نهاية المطاف فى المستشفى بسبب انخفاض خطير فى ضغط الدم وصعوبة التنفس وسرعة دقات القلب بشكل غير طبيعى.
وبعد خمسة أيام توفى الرجل المسن، وبعد ذلك قال الابن إنه أصيب باحمرار العينين، والحمى، وآلام فى العضلات وطفح جلدى فى الوجه، وعندما خضع لاختبار البول والدم اكتشف الأطباء أن لديه فيروس زيكا. وأكد الأطباء أن الابن "سنا" ساعد الأب فى فراش المرض، كما تلامس مع عيون الرجل دون استخدام قفازات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا