سوريون: دمار في حلب بعد أيام من الضربات الجوية

يقول سكان مناطق تسيطر عليها المعارضة في حلب السورية إن حملة جوية بدعم روسي ضد مدينتهم تستهدف المدارس والأسواق والمستشفيات.

وأظهرت لقطات فيديو حصلت عليها رويترز وصُورت يوم الأربعاء (28 سبتمبر) بنايات تحترق ومشاهد للدمار في بضعة أحياء من المدينة.

وقال الدفاع المدني السوري إنهم يفتقرون إلى الموارد الكافية لكي يتمكنوا من التصدي لمثل هذا العدد الكبير من الحرائق والحالات الطارئة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصادر من طرفي الصراع في سوريا إن معارك شرسة دارت بين القوات الحكومية السورية ومقاتلي المعارضة شمالي ووسط مدينة حلب اليوم الجمعة (30 سبتمبر) بعد أسبوع من بدء هجوم للجيش السوري لاستعادة السيطرة على المنطقة بالكامل بدعم من روسيا.

وهناك روايات متضاربة عن نتيجة معارك اليوم الجمعة. وقال المرصد ومصدر عسكري سوري إن القوات الحكومية انتزعت السيطرة على أراض شمالي حلب ومبان في وسط المدينة.

ونفت مصادر من المعارضة أي تقدم جديد للقوات الحكومية شمالي المدينة بعد سيطرتها على منطقة مخيم حندرات إلى الشمال من حلب أمس الخميس (29 سبتمبر ).

وبدأ الجيش السوري وحلفاؤه هجوما تدعمه روسيا قبل أسبوع بهدف السيطرة على منطقة شرق حلب الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة حيث يعيش أكثر من 250 ألف شخص.

وحلب مقسمة منذ أربع سنوات بين مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة وأخرى في قبضة المعارضة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا