نائب عن قانون السلامة الإحيائية: سيضع حدا لتداول المنتجات المهندسة وراثيا

قال النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان، إن هناك ضرورة لتشديد العقوبات على تداول المنتجات المهندسة وراثيا قبل تقييم مخاطرها، مؤكدًا أن أغلب من يقوم بهذه الخطوة هم بعض رجال الأعمال، وبعض هذه المنتجات تسبب أمراض للمصريين.
وأكد وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" ضرورة تطبيق القانون على الجميع، ووضع ضوابط لتداول كافة المنتجات التى يتم انتاجها وراثيا، وعرضها على وزارة الصحة لبيان ما بها من أخطار، وفى حال بيان أنه قد تسبب أضرار على صحة المواطن يتم التخلص منها وإعلان ذلك عبر وسائل الإعلام.
وأشار وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان إلى أن قانون السلامة الإحيائية سيعد خطوة مهمة لمواجهة المنتجات المهندسة وراثيا التى تسبب مخاطر على صحة المواطن.
وكان "اليوم السابع" حصل على مشروع قانون السلامة الإحيائية فى تداول منتجات التحور الوراثى "الهندسة الوراثية" الذى أعدته وزارة البيئة فى إطار لجنة تنسيقية مع الأجهزة المعنية من 28 مادة، ومعروض حالياً أمام لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدى، والمتوقع أن يكون أبرز مشروعات القوانين التى تناقشها اللجنة فى دور الانعقاد الثانى لاسيما مع تنامى فوضى المنتجات المعدلة وراثياً والتى تسبب تناولها أمراض للإنسان منها السرطان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا