أستاذة كبد توصى مرضى الاستسقاء المصاحب للسكر بالاعتماد على الإنسولين

أكدت الدكتور هبة كمال سدراك، أستاذ الباطنة والكبد والسكر بطب قصر العينى، أن مختلف الأدوية التى تستخدم فى علاج مرضى النوع الثانى من السكر مع وجود أمراض الكبد الشائعة من دهون وتليف بالكبد قد تكون مفيدة لعلاج مرضى دهون الكبد، إلى حد أنه يؤدى إلى حدوث تحسن واضح فى أنسجة وخلايا الكبد.
وقالت د. هبة خلال مؤتمر الجمعية المصرية لدراسة أمراض الكبد والجهاز الهضمى والسكر، والذى اختتمت أعماله مساء أمس، إن المرضى الذين يعانون من تليف بالكبد فى مراحل متأخرة، مثل الإصابة بالاستسقاء، ودوالى المرىء، يجب عليهم إيقاف أدوية السكر التى تعطى عن طريق الفم، ويتم استبدالها بالإنسولين.
وأضافت د. هبة أنه يوجد بعض الأدوية التى تساهم فى خفض السكر فى الدم بإنقاص امتصاصه من خلال الأمعاء، وهى تعد من المجموعات الآمنة لمريض الكبد، نظرا لأنها تستخلص عن طريق الكلى أو عن طريق العصارة الصفراوية.
وأشارت إلى أن أدوية دهون الدم التى تساهم فى خفض الدهون الضارة بالدم تقى مريض دهون الكبد من أمراض القلب والشرايين المختلفة، كما أنه يمكن استخدامه مع بعض أدوية ضغط الدم المرتفع، والتى تفيد مريض دهون الكبد، وتخفض نسبة حدوث تليف الكبد موضحة أنه نظرا لانتشار الإصابة بدهون الكبد فى سن صغيرة، يجب متابعتها بدقة لأنها قد تؤدى إلى حدوث تليف بالكبد، وفى بعض الأحيان أورام الكبد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا