زلزال داخل الإخوان.. قيادى بالتنظيم الدولى يدعو قيادات مصر بإجراء مراجعات شاملة.. ويطالب بإعادة تقييم فترة حكمهم.. وعصام تليمة يتهمهم بالفشل.. وعضو شورى التنظيم يطالب بإسقاط منهج الجماعة الحالى

أثارت تصريحات القيادى بالتنظيم الدولى للإخوان فى موريتانيا، محمد حسن الددو، الذى طالب قيادات الجماعة بمصر بإجراء مراجعات شاملة لتجاوز أخطائهم، وإعادة تقييم تجربتهم فى الحكم، زلزال داخل الجماعة وتنظيمها، بعدما اتهم قيادات التنظيم عواجيز الإخوان بالفشل وعدم القدرة على إجراء أى مراجعات.
فى البداية، قال محمد الحسن، القيادى البارز بالإخوان فى موريتانيا، إن الواجب الشرعى يحتم على الإخوان فى مصر الآن انتهاز هذه الفرصة للمراجعة الشاملة التى تشمل مراجعة اللوائح والمنهج والإستراتيجية والقيادة.
وشن فى تصريحات له على قناة الجزيرة القطرية، هجومًا عنيفًا على مبدأ السمع والطاعة، قائلًا: "إن الطاعة يجب أن تكون طاعة الانضباط"، مشيرا إلى أن الطاعة العمياء هى أن يكون الإنسان مقلدًا فى الخير والشر، وإذا أُمر ينقاد كما تنقاد البهائم وهى ليست مطلوبة أصلا.
وأكد أن التجديد فى الحركات الإسلامية مطلوب دائما تنظيميا وفكريا وتنظيريًا، مشيرًا إلى هناك رجال تدبير ورجال تنظير فى العمل الإسلامى.
واعترف القيادى بالتنظيم الدولى للإخوان، أن التجديد الحالى فى الفقه والفكر فى الحركات الإسلامية لا يتناسب مع التطور الهائل الحادث الآن خاصة فى المجال الفقهى لأن الفقه من الأمور المتجددة، معتبرًا أن هذا وقت تجديد الفقه الدستورى على وجه الخصوص.
وطالب "الحسن"، قيادات الإخوان الكبرى ببدأ عمليات المحاسبة والمراقبة على تصريفات التنظيم وقياداته، مشددا على ضرورة بدء المحاسبة المالية والرقابة عليهم.
كما دعا القيادى الإخوانى البارز قيادات الإخوان بأن يقوموا بدورهم أو يتنحوا عن منصبهم، قائلا: "على شيوخ الحركات الإسلامية إلى أن يدركوا أنهم أمام تحد فإما أن يتقدموا وأن يأخذوه بحقه وإما أن يتركوا غيرهم يتقدموا به".
من جانبه، أتهم عصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوى السابق، "عواجيز الإخوان" بالفشل، وعدم القدرة على تنفيذ أى مراجعات فكرية أو إجراء أى محاسبة للمقصرين.
وقال "تليمة" فى تصريح له: "فى ناس مصرة تجادلك فى إن القيادات لم تفشل وليست فاشلة، مثل هؤلاء لا تكثر الجدال معهم، قل له فقط: ربنا يديم عليك نجاحاتهم وتظل تعيش فى هذا النجاح والتوفيق أنت ومن يقتنع معك بهم وبعدم فشلهم".
وفى السياق ذاته، اتهم جمال عبد الستار، عضو مجلس شورى الإخوان، عواجبز التنظيم بفشل منهجهم لحل الأزمة الدائرة حاليا داخل الإخوان، مطالبًا بإسقاط منهجهم.
وأوضح فى مقال له على أحد المواقع التابعة للإخوان: "إن المنهجيات الخاصة بالإخوان حاليا تعتمد على الأوهام، ولا تعتمد على الشريعة والإسلام، فلتسقط منهجيات ترى أن الجهاد الدستورى واجب كل الأوقات على حساب مبادئ الإسلام وثوابته وتواجه القواعد بحجج واهية وتطلعات حالمة".
بدوره، دعا عز الدين دويدار، القيادى الإخوانى، قواعد التنظيم بتطبيق مطالبات محمد الحسن الددو بشأن إجراء مراجعات شاملة، وإعادة تقييم الفترة التى وصل لها الإخوان فى الحكم.
وأكد القيادى الإخوانى فى تصريح له، أن "الددو" يتعرض لحملات تشويه وهجوم من قبل الجبهات المحسوبة على "عواجيز الإخوان" بعد مطالبته التنظيم بضرورة إجراء عمليات محاسبة على الأخطاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا