نجاح عمومية "اتحاد المهن الطبية".. الجمعية تقر زيادة المعاشات ورفع الاشتراكات وتحصيل الدمغة.. وترفض ميزانيتي 2013 و2014.. صور

انعقدت، عصر اليوم الجمعية العمومية العادية لاتحاد نقابات المهن الطبية، والتي تضم نقابات (الأطباء البشريين، والأسنان والصيادلة، والبيطريين) بدار الحكمة، بعد اكتمال نصابها القانوني، وتخطي العدد الـ300 طبيب مسجلين بفارق عدد كبير عن المطلوب.

استهلت "العمومية"، اجتماعها، بعزف السلام الجمهوري، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، وسط حضور كثيف منذ الساعة التاسعة صباحا.

أعضاء المجلس

افتتح الاجتماع الدكتور خيري حسين رئيس اتحاد المهن الطبية ونقيب الاطباء، والذي أعرب خلال كلمته، على المنصة، عن سعادته بجمع اتحاد المهن الأربعة، مؤكدا أنه يدعم العمل الطبي والاطباء وينعكس ذلك على المريض المصري بالايجاب.

وأضاف الدكتور ياسر الجندي نائب رئيس الاتحاد ونقيب اطباء الاسنان، أن قوة الاتحاد في وحدته، مؤكدا:" اتحاد المهن باق على مدار السنين ولن نسمح لأحد باختراقنا".

وأكد الدكتور محيي عبيد نقيب صيادلة مصر ونائب رئيس اتحاد المهن الطبية، أن نقابة صيادلة مصر لن تكون أداة لهدم الاتحاد، ولكن هناك حقوقا للنقابات.

وقال "عبيد"، إن للأطباء والصيادلة حقا أصيلا في بدل عدوى عادل، وأنه مسألة مصيرية لا يمكن عدم المساس بها، لافتا إلى أنه يحق للصيادلة والبيطريين فتح معامل تحاليل دون مهاجمة من نقابة الاطباء.

كما أكد على حق الصيادلة في معاش عادل وكريم، مشددا على ضرورة كتابة الدواء بالاسم العلمي له لحمايته، بالاضافة إلى عدم السماح ببيع الأدوية خارج الصيدليات.

ونوه نقيب الصيادلة، إلى الوحدة وروح الالفة التي تسود داخل اتحاد المهن، مشيرًا إلى أن الاتحاد بصدد انشاء نواد تضم الاتحاد.

ومن جانبه قدم الدكتور خالد العامري نائب رئيس اتحاد المهن الطبية ونقيب الاطباء البيطريين، نفسه خلال الجمعية العمومية للاتحاد، قائلا:أنا "خادم الاطباء البيطريين"، مؤكدا على حق الاطباء البيطريين في معاش عادل وحياة كريمة.

وأضاف "العامري"، أن الاتحاء لديه فرصة للتحرك الى الامام وتحقيق مطالب جموع الاطباء، وذلك باتحاد النقابات الاربع، معلنا دعمه الكامل نيابة عن الاطباء البيطريين مع النقابات الثلاث لصالح الاطباء جميعا.

مشادات على هامش الاجتماع

وبمجرد انتهاء كلمات المنصة، وبدء عرض المواد المطروحة للنقاش، على الحضور من الأطباء، للاطلاع على الميزانية لعامي 2013، 2014، نشبت مشادة كلامية بعد تدخل أحد الاطباء البيطريين، مقاطعا مجلس الاتحاد خلال مراجعة التقارير الخاصة بأمين الصندوق والأمين العام احتد خلالها الطبيب البيطري على مجلس الاتحاد القاطن على المنصة، زاعما بأنه تم منع الأطباء البيطريين من التسجيل بالجمعية العمومية معتبرا إياه تعسفا ضدهم، فيما رد نقيب البيطريين خالد العامري على الطبيب مُحتدا: " من يتحدث عن الاطباء البيطريين هو النقيب فقط وليس من حقك"، ليتدخل الاطباء الحاضرون لإنهاء الأمر.

وأعلنت اللجنة المنظمة للجمعية العمومية، أنه من القانون وقف التسجيل للأطباء بعد تخطى الحد الأقصى لعدد المسجلين، مؤكدا أنه من حق أي طبيب الحضور بالكارنيه.

وفي واقعة أخرى، انقسم أعضاء مجلس الاتحاد على المنصة، بسبب إمكانية فرض دمغة على العيادات الطبية من عدمه، ليحتد الأمر بينهم ويصل إلى المشادة ليتدخل الأطباء لانهائها بين الأمين العام للاتحاد ونائب رئيس الاتحاد.

واعترض نقيب البيطريين خالد العامري ونائب رئيس الاتحاد، على فرض دمغة ضريبية على عيادات الاطباء البيطريين، مشيرا الي ان الاطباء البيطريين يعانون من البطالة وان الاوضاع التي تمر بها البلاد تؤثر على سوق الطب البيطري في مصر خلال هذه الآونة.

بينما اقترح محيي عبيد نقيب الصيادلة، التصويت على تحصيل دمغة من العيادات بقيمة 500 جنيه، موكدا ان الصيادلة هم من يتحملون ضرائب الدمغة ، مما زاد احتقان القاعة، وعلت الأصوات تطالبه بالنزول من أعلى المنصة.

فيما اعترض الدكتور حسين عبدالهادي الامين العام لنقابة اطباء الاسنان وامين الاتحاد، على الاقتراح معتبرا اياه غير قانوني، مشيرا الي أن اعضاء الاتحاد اتفقوا علي مقترح 200 جنيه فقط، الأمر الذي أنهى الجدل الثائر حول الأمر.

قرارات اجتماع الجمعية

أقرت "العمومية"، رفض ميزانية الاتحاد لعامي 2013 و2014، على أن يتم عرضها على مجلس الجمعية العمومية القادم ما لم تقدم مخالفات مالية في الميزانية للنقابة العامة لإقرارها مرة ثانية، وأنه إذا تم الرفض يتم عرضها على الجمعية المقبلة.

وأعلنت رفض ضم نقابة العلاج الطبيعي أو أي نقابة أخرى إلى الاتحاد، معتبرين أن ذلك الأمر يشكل عبئا ماليا على الاتحاد ويهدد استمراريته.

وأقرت الجمعية زيادة معاشات الأطباء إلى 700 جنيه، بالإضافة إلي زيادة الاشتراكات الى 300 جنيه، مع مضاعفة الغرامة على الممتنعين عن سداد الاشتراكات، ووافقت الجمعية، على تعميم الاشتراكات في مشروع العلاج للاطباء الجدد المنضمين للنقابة، شرط ألا يكون قد تم توقيع اي غرامة على أي طبيب جديد لم يشترك في المشروع.

وأكدت "العمومية"، أنه يحق للطبيب البيطري الحصول على بدل عدوى عادل،أسوة بالصيادلة والاطباء والاسنان، بالاضافة الي التزام الصيدليات بعدم صرف روشتات بدون دمغة، مؤكدا انها لصالح الاتحاد.

وأقرت الجمعية دفع دمغه لعيادات الكشف تقدر بـ 200 جنيه، و300 جنيه للعيادات التي تقوم بخدمات زائدة عن الكشف من إجراء عمليات أو أشعة أو تحاليل.

كانت الجمعية العمومية العادية لاتحاد المهن الطبية ناقشت اليوم، 11 بندًا فى جدول الأعمال، منها التأكيد على رفض ضم نقابة العلاج الطبيعى أو أى نقابة أخرى لاتحاد نقابات المهن الطبية بالإضافة إلى اعتماد ميزانية عامي 2013 و 2014 وتقرير المراقب المالى واعتماد نشاط الاتحاد عن عام 2015.

وتضمن جدول أعمال الجمعية العمومية أيضا مناقشة وضع الاشتراك السنوى للنقابات وتوحيده وذلك لزيادة المعاش الخاص بهم وتفعيل تحصيل الدمغة واشتراك الخريجين الجدد إجباريا للسنة الأولى فقط بمشروع العلاج عند القيد بالنقابات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا