الصعايدة وصلوا.. بالصور.. "اليوم السابع" مع أول عريس يتزوج بدون شبكة فى قنا.. العريس: تأخرت فى الزواج بسبب تكاليفه.. العروسة: "المهم يتقى الله فيا..أنا اخترت راجل".. شيخ المسجد: نموذج يقتدى به

"بلاها شبكة"، مبادرات ولقاءات لم تجد من ينفذها على أرض الواقع، لكنها دفعت شابا من قرية البارود بمركز فقط فى قنا أن يُرسى قاعدة حقيقة، ويخرج عن المألوف، ويقرر عدم شراء شبكة لعروسه يوم الزفاف، وأن يتزوج بدون شراء ذهب، ليصبح أول من يطبق المبادرة التى خرجت من محافظات جنوب الصعيد.
"أيمن" العريس قال لـ"اليوم السابع":" أنا بلغت سن 31 سنة، وهذا السن من الصعب أن يتأخر عن الزواج فى الصعيد، فالشاب عندنا يتزوج عن عمر 20 إلى 25 سنة، وخاصة فى القرى والنجوع، لكن أنا تأخرت بسبب التعقيد فى أمور الزواج، والجميع يعلم حال الشباب فى البلد، وهو يعتمد على نفسه من البداية فى تجهيز سكن الزوجية، وبعد كل ذلك يكون مطالبا بشراء ذهب بقيمة 20 ألف جنيه، وتجهيز وليمة كبيرة لإطعام "المعزومين"، وهذه سنة عن النبى صلى الله عليه وسلم.
وأضاف العريس:" منذ إعلان مبادرة "بلاها شبكة" فكرٌت وقررت أن أتزوج بدون شبكة، وبحثت عن عائلة محترمة توافق على شرطى هذا، وأن أصبح أول شاب يتزوج فعلياً فى المحافظة، ويطبق قاعدة التخلى عن شراء الذهب للعروسة، والحمد لله أهل العروسة ولاد خالى، عندما تحدثت معهم ومع العروسة كان ردها "مش عاوزه شبكة، أنا بطلب أنك تتقى الله فيا، وأنا أخترت راجل ومش عاوزه ذهب".
وقال "أيمن" إن هذا يدل على المعدن الطيب للعروسة وأهلها، لأنهم يعلمون أن سبب تأخرى عن الزواج تلك الأمور التى تجعل الشباب يٌعزف عن اختيار الحلال، وأن شراء الذهب بتلك الكمية فيه تعجيز كبير للشاب لكن بعد الزواج إن يسر الله لي المال سوف أشترى ذهب لزوجتى.
واختتم حديثه لليوم السابع قائلا:" الفكرة جاءت بعد حديث مع أهل العروسة بعدما فوجئت بأن سعر جرام الذهب بلغ 450 جنيهًا، فوجدت نفسى عاجزا عن الانتهاء من تجهيز عش الزوجية وشراء الذهب، فقررت عدم الشراء، وتطبيق فكرة تخفيف العبء عن الشباب المتقدم للزواج، ورفض العادات البالية والمظاهر الفارغة، التى تعطل الشباب عن الزواج، حتى أصبحت نسبة العنوسة فى الصعيد مرتفعه بسبب الغلاء فى المهور والزواج.
خال العروسة: احنا اخترنا راجل وراضيين
خال العروسة قال :" والله إحنا راضيين واخترنا راجل، وعاوزين نتقى الله فى شاب لسه فى بداية حياته، وكمان قررنا عدم اصطحابه سيارات لمحافظة قنا أثناء ذهابه لعروسته فى "الكوافير" حتى نخفف على الشباب حتى نكون قدوة لغيرنا من العائلات التى تعقد الأمور فى الزواج، فالفتاة ليست سلعة تُباع وتُشترى، بل هى كيان، والزواج معنى كبير وحياة تستمر سنوات كبيرة، وبعدما ارتفع سعر الذهب أصبح عائقًا أمام قطاع عريض من الشباب المقبل على الزواج، لذا اكتفينا بشراء خاتم ودبله للعروسة، مع الاحتفاظ بكامل حقها كما نص الشرع والقانون والدين".
إمام المسجد: شاب قدوة بارك الله له
من جانبه، قال الشيخ سعد آدم، إمام مسجد سيدى عبد الرحيم القنائى، إن هذا الشاب قدوة ونموذج بارك الله فيه وفى زوجته، وشراء الذهب ليس من الاحتياجات الأساسية، ويصعب على الشباب فكرة الزواج، فضلاً عن نفقات وتقاليع حفلات الزفاف التى لا تتناسب مع طبيعتنا وتعاليم ديننا

فرح أصدقاء العريس فى عش الزوجية

خال العروسة وهو يرقص على مركب نيلى

فرحة أهل العروسان

العريس وهو فى زفة فى النيل

خال العروسه يقف على مركب فى النيل

العريس يرقص على الأغانى

حال العروسة يرقص على المركب فرحاً بالزفاف

العريس يقود المركب فى النيل

الرقص مع أقارب العروسة

فرح أصدقاء العريس فى عش الزوجية

خال العروسة وهو يرقص على مركب نيلى

فرحة أهل العروسان

العريس وهو فى زفة فى النيل

خال العروسه يقف على مركب فى النيل

العريس يرقص على الأغانى

حال العروسة يرقص على المركب فرحاً بالزفاف

العريس يقود المركب فى النيل

الرقص مع أقارب العروسة

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا