رئيس دويتشه بنك يسعى لطمأنة الموظفين بشأن مخاوف السوق

سعى جون كريان الرئيس التنفيذى لدويتشه بنك إلى طمأنة موظفيه يوم الجمعة بعدما هبطت أسهم أكبر مصرف ألمانى إلى مستويات تاريخية فى ظل تجدد المخاوف المتعلقة باستقرار البنك.
وقال كريان إنه يتفهم انزعاج الموظفين من التكهنات التى ثارت على نطاق واسع فى وسائل الإعلام بأن عددا قليلا من عملاء البنك من صناديق التحوط غادر المجموعة، لكنه قال إن البنك يقف على أرضية صلبة ولديه أكثر من 20 مليون عميل.
وقال كريان فى رسالة داخلية للموظفين "هناك قوى فى السوق حاليا تريد تقويض الثقة فينا... مهمتنا الآن هى ضمان ألا يكون لهذه الصورة المشوهة تأثير أكبر على أنشطتنا اليومية".
وأضاف "ينبغى أن ننظر إلى الصورة الكاملة.. لدى دويتشه بنك أكثر من 20 مليون عميل".
ويبلغ عدد موظفى دويتشه بنك نحو 100 ألف.
ويتمثل السبب المباشر وراء الاضطرابات التى يمر بها دويتشه بنك حاليا فى غرامة تصل قيمتها إلى 14 مليار دولار تطالب بها وزارة العدل الأمريكية بسبب اتهامات بالتضليل فى بيع أوراق مالية مدعومة برهون عقارية.
وأشار كريان فى رسالته إلى أن الضبابية نتيجة تلك القضية ليست سببا يبرر تعرض سهم دويتشه بنك لضغوط فى ضوء قضايا مماثلة تخص منافسين للبنك الألمانى تمت تسويتها فى نهاية المطاف بمبالغ أقل.
ونفت الحكومة الألمانية هذا الأسبوع تقريرا صحفيا قال إنها تعكف على خطة لإنقاذ البنك التى تؤثر مشاكله سلبا على الأسواق العالمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا