الغضبان: نستخدم أحدث تكنولوجيا الاستزراع السمكي

اكد اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد خلال تفقدة لموقع مشروع الاقفاص البحرية والذي يدخل ضمن خطة التنمية التي تشهدها منطقة شرق بورسعيد في كافة القطاعات الصناعية واللوجستية والبحرية انه يعد اول تكنولوجيا متقدمة في مجال الاستزراع السمكي وذلك بأحدث التقنيات.

وأضاف الغضبان ان المشروع يدور حول وضع الاقفاص البحرية وبها الأسماك صغيرة الحجم وتربيتها في بيئتها الطبيعية داخل البحر.

وأوضح محافظ بورسعيد بان تلك الأقفاص تم تصميمها لتحمل حركة الموج والتيارات الهوائية والظروف المناخية المتغيرة.

وأشار محافظ بورسعيد بانه يتم نزول الاقفاص علي عمق 7 متر وعلي بعد 12 ميل من سطح البحر ويتم تغطيتها بشباك من كافة الجهات.

وأضاف بأن القفص البحري يعطي انتاجية أكثر من 20 طن حيث يبلغ الحد الادني للانتاج 15 كيلو في المتر الواحد حيث يبلغ حجم القفص البحري 1750 متر واضاف بانة يوميا يتم الانتهاء من تصميم قفص بحري ليصل في المرحلة الاولي من المشروع الي 100 قفص بحري .

وشدد المحافظ علي ان المشروع يعتبراول مشروع سمكي يتم بهذا المستوي علي الشرق الأوسط وسيحدث طفرة كبيرة في الإنتاج السمكي .

ولفت إلى أنه بالتوازي يجري العمل في انشاء مصنع للاعلاف لخدمة مشروعات المزارع السمكية ومشروع الاقفاص البحرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا