سفير إندونيسيا: حجم التبادل التجاري بين القاهرة وجاكرتا تخطى المليار دولار

قال السفير الإندونيسي بالقاهرة حلمي فوزي، إن إندونيسيا ومصر يجب أن يستكملا مسيرة التعاون الاستراتيجي والتقني بين البلدين مع تقوية التعاون الثنائي في كافة المجالات خلال الأعوام الماضية، مؤكدا على عمق وصلابة العلاقات بين القاهرة وجاكرتا خاصة وأن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى أكثر من مليار دولار سنويا.

وأضاف خلال كلمته باحتفالية السفارة بالعيد الـ71 لاستقلال إندونيسيا، مساء أمس أن الاندونيسيين لا ينسون أن مصر كانت ضمن أوائل الدول التي إعترفت باستقلال اندونيسيا عام 1945، وكانت أول وثيقة ثنائية توقع عليها اندونيسيا هي إتفاقية الصداقة مع مصر عام 1947، وتعاونت الدولتان في حركة عدم الانحياز والأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي وغيرها من المنظمات الدولية في دعم القضية الفلسطينية.

حضر الاحتفالية، د.سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، والتى ألقت كلمة الحكومة المصرية بالاحتفالية، ووزير السياحة يحيى راشد، ومختار جمعة وزير الأوقاف، والسفير ياسر مراد مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، والسفير أشرف منير مساعد وزير الخارجية لشئون المراسم، والسفير الألمانى، وسفير سنغافورة، وسفير كازاخستان، والعديد من الدبلوماسيين والملحقين العسكريين.

وقدم الشكر لمصر على إستضافة نحو 5 آلاف طالب اندونيسي، مؤكدا إنهم يعملون على تعميق علاقات الشعبين المصري والاندونيسي.

وقال إن إندونيسيا تمتاز بأنها تضم أكبر تعداد للمسلمين بالعالم بجانب وجود مسيحيين وهندوس وبوذيين وغيرهم من أتباع ديانات محلية يعيشون جميعا في سلام وتجانس، وأنتجوا ثقافة غنية ومتنوعة تضم 250 مليون إندونيسي يعيشون على أكثر من 70 ألف جزيرة ويتكلمون نحو 500 لغة محلية، ونجح المجتمع الاندونيسي في تحقيق إنجازات على المستوى الاقتصدي والسياسي والاجتماعي والثقافي.

وأوضح أن إندونيسيا نجحت خلال عقدين في التحول إلى ديمقراطية حقيقية عبر تنظيم 3 انتخابات رئاسية وبرلمانية، مضيفا : "نفخر بأن اندونيسيا بلد يضم الديمقراطية والاسلام والتراث والتقدم في نفس الوقت، ولذلك نروج للسلام والتسامح"، مؤكدا إن بلاده استطاعت النجاة من أزمة اقتصادية اجتاحتها خلال السنوات الماضية بفضل إصلاحات إقتصادية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا