"الاستخبارات الأمريكية": روسيا خصمنا واقعيا وافتراضيا

قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية جون برينان إن موسكو هي خصم واشنطن في الكثير من المناحي بما فيها مجال الأمن المعلوماتي.
وزعم برينان في حوار أجرته معه شبكة “سي إن إن” ونشرت مقاطع منه أمس الأربعاء أن روسيا تتصرف بعدوانية شديدة في سياستها الخارجية، وأن الروس يتصرفون بنفس الطريقة في العالم الافتراضي (الإنترنت)، مضيفا أنه يتعين على الأمريكيين أن يكونوا حذرين جدا بالنسبة لما يمكن أن يقوم به الروس”.
واستطرد مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية في هذا الصدد قائلا: “أعتقد أننا في حاجة لتوخي الحذر بشأن تصديق أو تكذيب بعض الأشياء التي يصرحون بها في العلن، وهل يمتنعون أم لا عن أنشطة ما ينون القيام بها”.
وعبّر برينان عن سخطه وانزعاجه الشديدين لما وصفه بعدم تنفيذ الروس لالتزاماتهم بممارسة ضغط على دمشق لوقف قصف المدنيين في مناطق مثل حلب، بحسب تعبيره.
وكان موقع ويكيليكس نشر في يوليو الماضي رسائل إلكترونية سطا عليها قرصان مجهول من منظومة اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، وأكد المحيطون بمرشحة الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون ووسائل إعلام أمريكية أن الاختراق المزعوم له علاقة بقراصنة روس، على الرغم من أن التحقيق الرسمي لم يؤكد ذلك، ونفى الكرملين مرارا أي علاقة لموسكو بالهجمات الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا